الخميس , 15 نوفمبر 2018
الرئيسية » اخبار الرياضة » بالصور .. الوحدات رغم تعادله مع شباب الاردن يبقى بصدارة الدوري الاردني 2016

بالصور .. الوحدات رغم تعادله مع شباب الاردن يبقى بصدارة الدوري الاردني 2016

عجزت فرق القمة عن تحقيق الفوز، ليبقى الوحدات محتفظاً بالصدارة رغم تعادله السلبي مع شباب الأردن الجمعة 19-2-2016 في المباراة الجماهيرية التي جمعتهما الجمعة على استاد عمان الدولي، ضمن مباريات الأسبوع 14 من دوري المحترفين الأردني في كرة القدم.
 
رفع الوحدات رصيده إلى 26 نقطة مقابل 25 نقطة لشباب الأردن والفيصلي الذي تعادل مع الأصالة 1-1، في حين تراجع الأهلي بعد خسارته أمام ذات راس 0-1، ليبقى رصيده متجمداً عند النقطة 24.
 
جاء أداء شباب الأردن والوحدات حذراً للغاية في ظل حساسية المباراة وأهمية نتيجتها للفريقين.
 
واعتمد الوحدات في بناء عملياته الهجومية على فادي عوض وأحمد الياس وعامر ذيب وصالح راتب وبهاء فيصل وفي الأمام تواجد البرازيلي فرانسسكو، قابلهم من شباب الأردن الليبي مانديلا والنبر والعملة وأبو رياش وفي الهجوم تواجد قويدر.
 
غابت مشاهد الخطورة على مرمى شفيع والعمايرة لوقت ليس بالقصير، حيث انحصر الصراع في منطقة العمليات ووجد الجانبان صعوبة بالغة في عملية إختراق الحواجز الدفاعية.
 
مالت الأفضلية نسبياً لمصلحة شباب الأردن الذي نوّع من خياراته الهجومية، عكس الوحدات الذي اعتمد بالدرجة الأولى على الجهة اليسرى في بناء هجماته وابتعد عن ايجاد المساحات في منطقة العمق.
 
ولاحت للوحدات فرصة من ضربة ركنية ارتقى لها فرانسسكو برأسه ذهبت فوق المرمى، رد عليه من شباب الأردن يوسف النبر من ضربة حرة مباشرة حولها شفيع لركنية، لينتهي الشوط الأول سلبي الأداء والنتيجة.
 
لم يتغير الحال كثيراً في الشوط الثاني، فدفع مدرب الوحدات بأحمد هشام بدلا من صالح راتب وبعبدالله ذيب مكان عامر ذيب لتعزيز القدرات الهجومية، ودفع شباب الأردن بالرازم بدلا من النبر، فسدد فرانسسكو كرة قوية لم يكتب لها الإستقرار في شباك العمايرة.
 
شهدت الدقائق الأخيرة دفع الوحدات بمحمود شلباية وشباب الأردن بالعيساوي في ظل مساعي الفريقين للبحث عن هدف يحسم النقاط الثلاث، لكن العقم الهجومي أنهى المباراة بالتعادل السلبي.
 
وعلى استاد الأمير محمد بالزرقاء، تعادل الفيصلي مع الأصالة (1-1) وهي ذات النتيجة التي انتهت عليها مباراة الذهاب بين الفريقين.
 
رفع الفيصلي رصيده إلى 25 نقطة مقابل 9 نقاط لفريق الأصالة الذي بقي في المركز الأخير.
 
تقدم الفيصلي في الدقيقة (12) من ضربة جزاء نفذها ياسين البخيت بنجاح، وعادله للأصالة أنس المحسيري في الدقيقة (50).
 
الفيصلي أعلن عن بداية هجومية قوية سرعان ما توجها بالتقدم، حيث تعرض ياسين البخيت للعرقلة داخل منطقة الجزاء، احتسبها الحكم ضربة جزاء نفذها البخيت الى يسار أبو خوصة.
 
حاول الأصالة الرد سريعاً على هدف الفيصلي، لكنه عانى من صعوبة في الوصول للمرمى، في الوقت الذي تراجع فيه أداء منافسه.
 
في الشوط الثاني أدرك الأصالة هدف التعادل (50) من ضربة حرة نفذها أنس المحسيري على الطريقة الاوروبية سكنت أقصى الزاوية اليسرى للشطناوي.
 
واجتهد الفيصلي في البحث عن هدف التقدم مجدداً، حيث لاحت لابو كشك فرصة خطرة حينما تسلم الكرة على حدود منطقة الجزاء لكنه سدد بجوار القائم الأيسر.
 
واضطر الفيصلي اكمال المباراة بـ10 لاعبين بعد طرد محترفه السوري محمد الرفاعي (86)، ليمضي الوقت ويخرج الفريقان بالتعادل (1-1).
 
وفي مباراة ثالثة جرت على استاد الأمير فيصل بالكرك، سجل فريق ذات راس فوزاً مهماً على الأهلي (1-0).
 
رفع ذات راس رصيده إلى 15 نقطة، في حين تجمد رصيد الأهلي عند النقطة 24.

 
أحرز هدف الفوز لذات راس مهاجمه شريف النوايشة في الشوط الأول من المباراة عندما استثمر تمريرة زميله محمود الموافي وسددها في الشباك (45+2).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *