الجمعة , 25 مايو 2018
الرئيسية » منوعات » سنة كبيسة فى العالم اليوم 29-2-2016 وسبب تسميتها سنة كبيسة leap year

سنة كبيسة فى العالم اليوم 29-2-2016 وسبب تسميتها سنة كبيسة leap year

عرب نيوز – إنها سنة كبيسة، جملة طالما رأيناها ولكن اليوم الاثنين تجسيد لتلك السنة الكبيسة فلا يمكننا إعتبار اليوم الإثنين يوما عاديا خاصة وأنه يأتى بتاريخ 29/2/2016 وهو تاريخ غريب طالما لم يعتاده ليس المصريين فحسب بل و العالم العربى أجمع .

لماذا سميت السنة الكبيسة بهذا الإسم ؟

ترجع أسباب تسمية تلك السنة بالكبيسة أنها تتكرر كل أربع سنوات، ويصل عدد أيامها 366 يوم، فالطبيعى أن عدد أيام السنة الواحدة 365 يوم وربع وبجمع تلك الأرباع تكون يوما واحدا كل أربع سنوات .

وكانت هناك قاعدة رياضية قديمة لإحتساب السنة الكبيسة وهى أن تقبل السنة القسمة على 4 لتعرف هل بها سنة كبيسة أم لا وهو مايتوافق فى عام 2016 .

ولعل أتعس الناس حظا من يحتفل بعيد ميلاده فى سنة كبيسة كتللك، حيث لايتلقون هدايا عيد ميلاد سوى كل أربع سنوات هو أمر طريف حقا .

كل عام يأتى علينا، يكون شهر فبراير  28 يوم فقط معتبرينه أقصر الشهور، إلا أن شهر فبراير هذا العام جاء مختلف النسق مع سنة كبيسة أى تختلف عن غيرها من السنوات ليكمل فبراير يومه ال 29 الاثنين .

ويحتفل محرك البحث جوجل الاثنين بتلك السنة الكبيسة معتبرة إياها حدث فريد فى العالم كله .

عزيزي من مواليد 29/2 ننصحك أن تخبر من حولك أن تاريخ ميلادك تأجل يوما لتضمن هدايا عيد ميلادك كل عام، إنها سنة كبيسة ياعزيزي !

ويرجع تاريخ السنة الكبيسة إلى روما وتحديدا يوليوس قيصر حيث كلف وقتها أحد العلماء بإعداد تقويم يختلف عن مايسبقه وهو التقويم الذي لازلنا نسير عليه فى عالمنا الحديث .

ندعوكم بمشاركة أمنياتكم وأحلامكم لتكون لكم ذكرى رائعة بعد أربع سنوات من الان وتحديدا 29/2/2020 إن شاء الله، وسوف نقوم بنشر كل التعليقات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *