تعرف على أسباب عدم استغاثة قائد الطائرة المصرية المفقودة

img

تعرف على أسباب عدم استغاثة قائد الطائرة المصرية المفقودة 2016 ,  أثارت الطائرة المصرية المفقودة التابعة لمصر للطيران والتي فقدت وعلى متنها 66 راكبا عقب عودتها من رحلة من باريس إلى مصر واختفت في منطقة كومبي العديد من الأقاويل نتيجة اختفائها المفاجئ وعدم التوصل إلى أي أسباب حقيقية حتي الآن حول اللحظات الأخيرة للطائرة وركباها وما تعرضوا له .

الطائرة المصرية المفقودة

وتسأل البعض حول أسباب عدم مطالبة قائد الطائرة الاستغاثة قبل وقوع الاختفاء أو الحادث الذي ألم بالطائرة المفقودة.

وقال اللواء طيار جاد الكريم نصر، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات المصرية السابق، أنه تم العثور على حطام الطائرة المنكوبة وبعض من متعلقات الركاب في الكيلو 290 شمال الإسكندرية، وهذا يعني أن الطائرة هوت بسرعة كبيرة في منطقة عميقة جدا بالبحر المتوسط.

وأرجع اللواء طيار جاد الكريم نصر، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات المصرية السابق، أن الطائرة هوت بسرعة كبيرة في منطقة عميقة جدا بالبحر المتوسط، وهو ما يفسر عدم تمكن قائدها الطيار محمد شقير أو الصندوق الأسود من إرسال إشارات أو رسائل استغاثة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات المصرية السابق أن المنطقة التي فقدت فيها الطائرة المصرية التابعة لشركة مصر للطيران تقع في بداية المجال الجوي المصري عقب نقطة التقاء مع المجال اليوناني وتسمى منطقة “كومبي” يعني أن الطائرة كانت في بداية دخولها المجال الجوي المصري، ولا يفصلها عن الهبوط بمطار القاهرة سوى 25 دقيقة، حيث تقطع مسافة 20 كيلومتراً في الدقيقة الواحدة.

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً