شرح كيفية أداء مناسك الحج

img

ننشر لكم كيفية أداء مناسك الحج عبر موقع عرب نيوز يعد الحج وقت معين في السنة وهو شهر ذو الحجة في السنة الهجرية والحج حيث تكون وقفة عرفة في اليوم التاسع من ذو الحجة ويليه في اليوم العاشر عيد الأضحى وهو الذي يحتفل فيه المسلمين في جميع أنحاء العالم ويقومون بالتضحية فيه بالأغنام والأبل ويعد الحج هو فرض على كل مسلم قادر والقدرة معناها القدرة الجسدية والمالية وان يكون قد وهي مفروضة مرة واحدة على المسلم وهو كلما زاد عن مرة فهو تطوع منه الحج فرضه الله تعالى منذ عهد نبيه إبراهيم عليه السلام بعد ما تم بناء الكعبة من قبل سيدنا ابراهيم وولده إسماعيل عليهما السلام بناء على امر الله تعالى لنبيه .

كيفية أداء مناسك الحج 
حيث تبدأ مناسك الحج بالخوج من البيت بنية الحج لحديث الرسول صلى الله عليه و سلم “إنما الأعمال بالنيات”.

ثم بعد ذلك يكون الإحرام عند حدود الميقات، والإحرام عبارة عن إرتداء لباس بسيط وهو يتكون من ردائين بنية الحج أو العمرة ،و المواقيت نوعان: مواقيت زمنية و مكانية، فالميقات الزماني هو أشهر شوال و ذوالقعدة و عشر ذى الحجة لقوله تعالى عز و جل “الحج أشهر معلومات”، ولكن الميقات المكانى فهو ذات عرق للعراقيين و الجحفة لأهل الشام و ذو الحليفة لأهل المدينة ز

و يحصل الإحرام في الحج بالنية والتلبية، فما إن ينوى الفرد الحج عليه أن يبادر بالتلبية و ليتق الرفث و الفسوق و الجدال في الحج لقوله تعالى : (فلا رفث و لا فسوق و لا جدال في الحج)

ثم بعد ذلك دخول الحاج مكة بعد الإستحمام أو الوضوء.

ثم بعد ذلك الحرم و يبدأ بطواف الكعبة و يكون على سبعة أشواط، بحيث يبدأ كل شوط منها بالحجر الأسود و يكون على يسار الحاج ،ويجب على الحاج أن يستلم الحجر الأسود بكل شوط بمعنى أن يقـبله أو أن يشير إليه إن كان عن بعد قائلا ( بسم الله و الله أكبر ، اللهم إيماناً بك و تصديقاً بكتابك ، و وفاءً بعهدك ، و إتباعاً لسنة نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ) ، و ذلك لقوله عز و جل ((و ليطوفوا بالبيت العتيق)). و ينبغي على الطائف أن يتحاشى إيذاء من هم بجاوره من الحجيج بالمزاحمة أو الدفع باليد و ما شابه ذلك مما قد ينتقص ثوابه أو يذهب به كله.

ثم بعد ذلك يأتي خطوة السعى بعد الطواف بين الصفا و المروة سبع مرات ، و الصفا و المروة هما جبلان بمكة تأسيا بسعى هاجر زوجة ابراهيم عليه السلام و أم اسماعيل عليه السلام بينهما في القصة الشهيرة لها ، و قد ورد أمر السعى واضحا في المجموع بأنه صلى الله عليه و سلم استقبل القبلة في السعى و قال : “يا أيها الناس اسعوا فإن السعى قد كتب عليكم”.

ثم التوجه إلى منى وهو مكان يبعد عن مكة بثلاثة أميال و هو المكان الذي سوف ترمى به الجمرات فيما بعد ذلك بعد طواف القدوم في الثامن من ذي الحجة.

ثم بعد ذلك يأتي التوجه إلى عرفات في التاسع من ذي الحجة و جمع صلاتى الظهر و العصر به لقوله صلى الله عليه و سلم : “الحج عرفة”.

ومن ثم التوجه إلى المزدلفة و هو واد بين عرفات و منى يبعد مسافة ميلين عن منى في جهة الشرق و يكون ذلك في ليلة العاشر من ذي الحجة و جمع صلاتى المغرب و العشاء بها و قضاء الليل هناك.

و التوجه إلى منى في العاشر من ذي الحجة و رمى الجمرات (جمرة العقبة).

ثم تأتي خطوة نحر الأضاحى في منى و حلق الرأس.

ثم الذهاب إلى مكة للقيام بطواف الزيارة في العاشر من ذي الحجة بعد حلق الرأس و العودة إلى منى .

و هنا يمكن للحاج أن يقوم بالسعى بين الصفا و المروة إن فاته سعى يوم الثامن من ذي الحجة.

ثم القيام بمنى في يومى الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة ورمي الجمرات على الجمرات الثلاث بالترتيب الجمرة الأولى والجمرة الوسطى وجمرة العقبة وهي تقع بالقرب من مسجد الخيف.

كما يمكن للحاج العودة مرة أخرى إلى مكة و الطواف حول الكعبة الشريفة وهو ما يعرف بطواف الوداع و الشرب من ماء زمزم. ويجب على الحاج أن يراعى أن للحج أركان أساسية لا يكون إلا بها و هى: الإحــــرام ، الوقوف بعرفات ، طواف الإفاضة ، السعى بين الصفا والمروة ، و يضاف إليهم ركنا آخر عند الشافعية وهو الحلق أو التقصير>

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً