قصة السيدة التي نامت مع افعى ! فماذا حدث لها

img

قصة السيدة التي نامت مع افعى حيث ليس من الغريب أبدًا أن يقتني إنسان حيوان أليف في منزله كالقطة مثلًا، أو طائر كالعصافير، أو حتى كلب. ومن الطبيعي أن نجد الإنسان يتعلق بهذه الحيوانات حبًا لأنها أصلًا أليفة، وبالنسبة للطيور فهي تأخذ العقل من رقتها وجمالها سبحان الله.

ولكننا سمعنا بالذي كنا نظنه الأغرب وهو تعامل الإنسان مع الحيوانات المفترسة كالأسد، تعجبنا كثيرًا حتى شاهدنا صور للإنسان مع الأسود وكيف أنه روجهم لدرجة أنه بدأ يأخذ الحب منهم،وسمعنا عن إحدى السيدات عالجت أسد مريض وغابت عنه ولكنه لم ينس فضلها حتى أن رآها وكان لقاء غير متوقع من إظهار حب الأسد لها، كل هذا كان عجيب وغريب أيضًا.

تعجبنا من علاقة الإنسان مع الحيوانات المفترسة والآن تأخذنا الدهشة وتوضع علامات الاستفهام عندما نعرف أن إنسان له اهتمام غريب في الحيوانات ويتعامل ويكون على علاقة مع ثعبان ضخم كبير، وليس مجرد إنسان بل امرأة!

امرأة تحب أفعى كبيرة جدًا لدرجة أنها تنيمها بجوارها على سريرها وكأنها طفلتها، كانت تحبها جدًا إلى أن صدمت بما حدث ما لم تتوقعه شاهد الفيديو لتعرف ماذا حدث لهذه الأفعى

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً