سعر الدولار بالسوق السوداء والبنوك اليوم الخميس 8-9-2016 في محافظات مصر

img

نقدم لكم سعر الدولار اليوم، حيث واصل الدولار الأمريكي استقراره مقابل الجنيه المصري في تعاملات السوق السوداء، اليوم الخميس 8-9-2016، على سعر نهاية التداول أمس .

قال مصدر مصرفي، أن تعاملات السوق الموازية للعملة الأجنبية سجلت استقرار سعر صرف العملة الأمريكية أمام الجنيه المصري، اليوم الخميس، ليسجل الدولار 12.60 جنيه للشراء مقابل 12.70 جنيه للبيع، وسط ندرة حادة في المعروض من الدولار .

اليكم سعر الدولار اليوم الخميس 8-9-2016

قالت مصادر مصرفية، أن السوق السوداء للعملات، شهدت أمس، الأربعاء، تراجعا في الطلب على الدولار مقارنة بيوم الثلاثاء الماضي، وفي نفس الوقت امتنع تجار العملة وشركات الصرافة عن بيع الدولار بحجة عدم وجود سيولة كافية، وهو مؤشر على الدفع بالسوق لحالة العطش لرفع أسعار الصرف مجددا .

وعلى مستوى التعاملات الرسمية بالبنوك، استقر سعر الدولار اليوم، الجمعة، مسجلا 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع، وفقا أحدث البيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري .

وذكرت تقارير إعلامية، أن خبراء الأسواق المالية والإقتصاد يرون في القرارات التي تتخذها السلطات بوقف شركات الصرافة المخالفة لقوانين الصرف، على أنها تمهيد لاتخاذ قرار بخفض قيمة الجنيه المصري، موضحين أن السعر الرسمي لصرف الدولار بالبنوك قد يصل إلى نحو 12.50 جنيه للبيع .

وأكدت مصادر مصرفية، أن معظم شركات الصرافة امتنعت عن بيع وشراء الدولار، نتيجة عدم استقرار سوق الصرف وتذبذب أسعار الصرف التي شهدتها السوق الموازية، في محاولة منها لانتظار حدوث ارتفاعات أخرى لتحقيق المزيد من الأرباح .

وذكر مستوردون أن بعض شركات الصرافة أوقفت عمليات تداول الدولار، لحين استقرار أسعار الصرف، مشيرين إلى أن هناك تجار في السوق السوداء يتداولون الدولار بأسعار وصلت إلى 12.55 جنيها للشراء و12.75جنيها للبيع، وسط توقعات بعودة موجة ارتفاع أسعار الدولار خلال الفترة المقبلة .

فيما قال محللون ماليون، أنهم يتوقعون استقرار أسعار صرف الدولار أمام الجنيه، خلال الفترة المقبلة ما بين 12.50 إلى 12.70 جنيه للبيع كأعلى سعر، حسب نسبة الطلب والمعروض من الدولار في السوق .

ومن جانبه استبعد الخبير الاقتصادي الدكتور شريف دلاور، في تصريحات لوسائل الإعلام، انخفاض أسعار صرف الدولار في السوق الموازي خلال هذه الفترة، نافيا ما تردده بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية، من أنباء حول تراجع سعر صرف الورقة الخضراء مقابل الجنيه نتيجة دخول الوديعة الإمارتية بقيمة مليار دولار، موضحا أنها أموال مخزونة لا تضخ في السوق ولا تصرف .

وأضاف دلاور، أن أسعار صرف الدولار في “السوق السوداء” تتأثر في حال دخول قرض أو هبة بالعملة الأمريكية، مشيرا إلى أن تثبيت سعر الصرف الرسمي للورقة الخضراء، هو الحل الوحيد للقضاء على السوق غير الرسمية، مشيرا إلى أن إغلاق شركات الصرافة والحلول الأمنية، لا تعتبر حلا لأزمة الدولار في مصر .

وأشارت المصادر إلى أن المضاربات على الدولار اشتعلت بالسوق السوداء خلال الفترة الماضية ، بعد تزايد الطلب على الورقة الخضراء، ليعاود الدولار الهبوط مجددا إلى المستوى الحالي في السوق الموازي .
تجدر بنا الإشارة إلى أن السوق السوداء للعملة، كانت قد شهدت خلال الفترة الماضية اشتعال المضاربات على العملة الأمريكية، ليرفع المضاربون على الدولار سعر الصرف مقابل العملة المحلية “الجنيه” إلى أزيد من 13.50 جنيه للبيع .

قال متعاملون في السوق السوداء، أن اسعار صرف الدولار مستقرة مقابل العملة المحلية “الجنيه المصري”، عند نفس مستوى بداية التعاملات بالسوق الموازي، مسجلا 12.65 جنيه كأدنى سعر مقابل 12.70 جنيه كأعلى سعر للبيع في معظم مناطق الجمهورية .

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً