اهداف مباراة برشلونة 7-0 سيلتك في دوري أبطال اوربا

img

ملخص واهداف مباراة برشلونة 7-0 سيلتك الاسكتلندي في دوري أبطال اوربا اليوم الثلاثاء 13-9-2016 ضمن الجولة الاولى لدور المجموعات حيث دك برشلونة الإسباني منافسه سيلتيك الاسكتلندي بفوز كاسح بسبعة أهداف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم الثلاثاء بملعب “كامب نو” في الجولة الأولى من المجموعة الثالثة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

سجل أهداف البارسا، ليونيل ميسي “هاتريك” في الدقائق 3 و27 و60، ولويس سواريز هدفين، وهدف لكل من أندريس إنييستا ونيمار في الدقائق 50 و59 و75 و88.

اهداف مباراة برشلونة 7-0 سيلتك في دوري أبطال اوربا

يدين الفريق الكتالوني بهذا الفوز لنجمه البرازيلي نيمار، حيث سجل هدفًا وصنع ثلاثة لزملائه، ليصالح برشلونة جماهيره بعد الخسارة المفاجئة أمام ألافيس في الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني.

خاض لويس إنريكي المدير الفني للبارسا اللقاء بسلاحه الهجومي الفتاك MSN لأول مرة هذا الموسم، ليلتهم الفريق الاسكتلندي الذي استسلم للغاية للخسارة، وتلقت شباكه هدفًا مبكرًا بعد مرور 3 دقائق بتسديدة من ليونيل ميسي.

وأضاع سيلتيك فرصة ثمينة لإدراك التعادل في الدقيقة 24، بركلة جزاء، سددها موسى ديمبلي وتصدى لها الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيجن، بعدها اختفى الفريق الاسكتلندي ومدربه برندان رودجرز، وكان مدافعي برشلونة أومتيتي، بيكيه، ألبا، وسيرجي روبرتو في نزهة كروية.

أحكم برشلونة سيطرته على اللقاء، وأضاف ميسي الهدف الثاني من تمريرة نيمار، الذي نجح في تسجيل الهدف الثالث من ركلة حرة سددها في المقص الأيمن للحارس الهولندي دوريس دوفرايس.

واصل النجم البرازيلي إبداعه في المباراة، وتلاعبه بالدفاع الاسكتلندي، حيث لعب كرة عرضية، قابلها أندريس إنييستا بتسديدة مباشرة ورائعة في الشباك، ليكافيء إنييستا مدربه على الدفع به في الشوط الثاني مكان إيفان راكيتيش.

تبديلات برندان رودجرز لم تنقذ سيلتيك من الطوفان الكتالوني، حيث استحوذ البارسا على الكرة بنسبة 69%، وسدد أكثر من 10 كرات على المرمى، وحصل على 9 ركلات ركنية، بينما كان الضيوف بلا حيلة في ملعب كامب نو.

ووسط الاستسلام التام للفريق الاسكتلندي، تبادل ميسي الكرة مع لويس سواريز، قبل أن يترجمها النجم الأرجنتيني بقدمه في الشباك، بعدها شارك لويس سواريز في مهرجان الأهداف بثئائية جديدة بتمريرات ذهبية للنجمين نيمار وليونيل ميسي.

الدفاع الاسكتلندي كان ضعيفًا للغاية في ظل البطء الشديد للإيفواري المخضرم كولو توريه، وقلة خبرة لوستيج وتيريني، ليودع سيلتيك معقل الفريق الكتالوني بخسارة ثقيلة للغاية

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً