مقدمة وكلمة عن اليوم الوطني السعودي 2017 الذكرى الـ87

img

ننشر لكم مقدمة وكلمة عن اليوم الوطني السعودي 2017 الذكرى الـ87 حيث يعتبر اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة مميّزة محفورة في الذاكرة والوجدان، هذا اليوم الّذي تحقّق فيه التكامل والوحدة، وأزيلت الفرقة والتفكك،

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي تفضل علينا بنعم جلت حصراً وتعداداً ,, أحمده سبحانه أن هدانا شرعة انتضمت صلاحاً ورشاداً ,, وفلاحاً وإسعاداً ,, وأشهد أن لا إله إلا الله ,, توعد من رام شراً وإفساداً ,, في هذه الدنيا نفياً وإبعاداً ,, وفي الآخرة سقراً وبئست مهاداً ,, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ,, عم العالمين رحمة ووداداً ,, صلى االله عليه وعلى آله وصحبه الذين كانوا في الإعمار والإصلاح رواداً ,, ولحياض الرقي غراداً ,, وعلى من سار على نهجهم واقتفى أثرهم وأبى حياداً ,, وسلم تسليماً كثيراً لا يبلغ البحر له مداداً
أهلاً وسهلاً بكم أهلي وخلاني .. سكنتم في حنايا قلبي ووجداني ..هذه القوافي أتتني تنثني فرحاً .. وحدثتني حديثاً دون عنوان .. وبالضيوف أهلاً هلا نرددها .. ما غّرد الطير يشدو فوق اغصان
أحبتي :
نحيكم بتحية الإسلام تحية أهل الجنة الخالدة ::
فسلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات
صباحكم خير ,, صباحكم فخر وولاء ,, صباحكم عز وانتماء ,, صباحكم حب ووفاء ,, صباحكم وطن زاهر بالأمجاد ,, حافل بمآثر الأجداد ,, صباحكم وطن آمن ,, صباحكم يوم سالم ,, صباحكم وطن ,, صباحكم المملكة العربية السعودية

عندما تشرق الشمس إيذاناً ببدء يوم جديد فخوراً بماضيه وتراثه معتزاً بحضارته وإنجازاته ,, فإن لنا الفخر بأن نكون أحد ابناءه , ونحن نعيش في أيامنا هذه فرحة يومنا الوطني الذي نسأل المولى القدير بأن يعيده على كل مواطن صادق بالإنتماء بالخير والبركات
أعزائي :
هل تعلمون أي فخر أنتم فيه اليوم ؟؟ أنتم على أرض وطن شب النبي صلى الله عليه وسلم فيه وترعر
أنتم على مهبط الوحي
أنتم تجاورون الحرمين الشريفين
أنتم تعيشون أمناً وأماناً سلماً وسلاماً في حين أن إخواناً لنا مجاورين يعيشون في خوف ورعب في قتل وتشريد هم حقاً في مآساه ونحن في نعيم فالحمدلله كما يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه

كلمه ىعن اليوم الوطني السعودي , كلمة حفل لليوم الوطني , كلمه قصيرة عن اليوم الوطني للحفلات المدرسيه , اذاعه عن اليوم الوطني , مقدمة اذاعه لليوم الوطني السعودي

إن ذكرى اليوم الوطني التي تحل علينا كل عام هي ذكرى عزيزة وغاليه على كل مواطن ومواطنة تسمو من خلاله مشاعر الحب الصادق لوطننا الغالي وقيادته التي حققت لأبناء هذا الوطن الحياة الكريمة من خلال توفير كافة الخدمات.

فهذا اليوم يذكرنا بالجهود العظيمة التي بذلها مؤسس هذه البلاد الطاهرة المغفور له بأذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (طيب الله ثراه) لتوحيد هذا البلاد الغالية علينا جميعا ، فجمع شمل سكانها بعد فرقة وتناحر، وأرسى قواعد الأمن والاستقرار بدلا من الفوضى والصراعات، ونشر العلم ليبدد ظلام الجهل، ولينعم سكان هذا الوطن الغالي بالأمن والاستقرار.

أن الاحتفال بيوم الوطن يعكس الروح الوطنية التي يجب أن نستشعرها في عقولنا ووجداننا ، وهذا اليوم العظيم يستحق أن نتوقف عنده ونحن نحتفل بما أنجزناه عاما بعد عام لنستدرك الأبعاد الوطنية العميقة في نفوسنا حتى لا يصبح مجرد يوم عابر في شعورنا ، فهو مناسبة لتغذية الإحساس بالوطنية والشعور بها بكل صدق وإخلاص.

أن الوطن يعيش في أعماقنا دوماً وليس يوماً ولكننا في هذا اليوم نجدها فرصة سانحة للتعبير عن مشاعر متجددة في قلوبنا حباً وولاء وانتماء وهي مناسبة نشحذ فيها الهمم ونشد فيها العزم نقف مع القيادة قلباً وقالباً للمحافظة على هذا الكيان العظيم وسيبقى الوطن عزيزاً منيعاً آمناً بحول الله وتوفيقه ومن واجب كل مواطن سعودي أن يزهو ويفخر بهذا اليوم العظيم وبهذه الذكرى العطرة.

وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ قائد مسيرة هذه البلاد المباركة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وزير الداخلية(حفظهم الله جميعا) وأن يديم على هذه البلاد أمنها وعزها ورخاءها انه سميع مجيب.

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً