حكم صيام يوم عاشوراء , فضل صيام يوم عاشوراء

img

حكم صيام يوم عاشوراء , فضل صيام يوم عاشوراء حيث يعتبر اليوم العاشر من شهر محرّم هو يوم عاشوراء عند المسلمين و هو من الأيّام المستحبّ صيامها فيها عند أكثر أهل العلم و لقد ورد في هذا العديد من الأحاديث التي تذكر فضل يوم عاشوراء و تذكر أجر صيامه، و سوف نذكر في ذلك المقال سبب صيام المسلمين ليوم عاشوراء، و كذلك فضل هذا عند الله عز وجل . موقع عرب نيوز اعد لكم التقرير التالي

حكم يوم عاشوراء في السنة النبوية

عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: (أمَر النبيّ – صلّى الله عليه وسلّم – رجلًا من أسلَمَ: أن أذِّنْ في النّاسِ: أن مَن كان أكَل فليَصُمْ بقيةَ يومِه، ومَن لم يكُنْ أكَل فليَصُمْ، فإنّ اليومَ يومُ عاشوراءَ) رواه البخاري ، وقد وردت الكثير من الأحاديث في التّخيير في أمر الصّيام، فمن شاء صام ومن شاء ترك الصّيام، وقد جاء هذا التّخيير في الأحاديث لإبطال الإيجاب، وليس لإبطال الاستحباب.
 وذلك لأنّ صيام يوم عاشوراء كان في بداية الإسلام أمراً واجباً أمر به الرّسول – صلّى الله عليه وسلّم – حتّى أنّه كان قد أمر من تناول الطّعام أن يمسك ويصوم، وذلك كما ورد في حديث سلمة بن الأكوع السّابق، والنّبي – صلّى الله عليه وسلّم – صامه وأمر المسلمين بصيامه.
وقد شرع لنا الله عزّ وجلّ أن نخالف أهل الكتاب من خلا صيام يوم قبله، فقد ورد في مسند أحمد، أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – قال: (لئن سَلِمْتُ إلى قابلٍ لأصومَنَّ التاسعَ، يعني عاشوراءَ)، فلم يأت العام التّالي إلا وقد توفّي النّبي صلّى الله عليه وسلّم، وقد جاء الأمر بصيام يوم قبل يوم عاشوراء ويوم بعده.

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً