وبقي برشلونة متصدرا للمجموعة برصيد 9 نقاط، فيما ارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى 7 نقاط في المركز الثاني متقدما 3 نقاط على بوروسيا مونشنشجلادباخ الألماني الذي رفع رصيده إلى 4 نقاط بعد التعادل على ضيفه سلتيك 1-1.

أشرك مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا قوته الهجومية الضاربة مستعينا بالمهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو الذي جلس احتياطيا في المباراة الأولى بين الفريقين، وغاب عن تشكيلة سيتي حارس مرماه كلاوديو برافو بعد طرده في مباراة الفريقين الأخيرة، وشارك بدلا منه ويلي كاباييرو.

واعتمد جوارديولا على الثنائي نيكولاس أوتامندي وجون ستونز في عمق الدقاع ومن حولهما ألكسندر كولاروف وبابلو زاباليتا، وقام فرناندينيو بدور لاعب الارتكاز أمام الرباعي إلكاي جوندوجان ودافيد سيلفا وكيفن دي بروين ورحيم سترلينج.

1

من ناحيته، استعان مدرب برشلونة لويس انريكي بالبرتغالي أندري جوميز في خط الوسط على حساب البرازيلي رفاييل ألكانتارا وبدلا من المصاب أندريس إنييستا، ليشكل مع سيرجيو بوسكيتش وإيفان راكيتيش ثلاثيا متماسكا في خط الوسط أمام المثلث الهجومي المكون من ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز، فيما شارك لوكاس ديني كظهير أيسر على حساب المصاب يوردي ألبا، ولعب سيرجي روبرتو على الناحية اليمنى من خط الدفاع الذي قاده الأرجنتيني خافيير ماسكيرنو بمساعدة الفرنسي صامويل أومتيتي أمام الحارس الألماني مارك-أندري تير شتيجن.

مرت الدقائق العشر الأولى بهدوء رغم السيطرة الميدانية للاعبي برشلونة، وبدت نوايا مانشستر سيتي واضحة في انتظار لاعبي الخصم لارتكاب الأخطاء في منتصف الملعب بغية تنفيذ الهجمات السريعة، وطالب الفريق الإنجليزي بركلة جزاء في الدقيقة 11 بعد عرقلة سترلينج داخل المنطقة من قبل أومتيتي لكن الحكم ارتأى لتوجيه بطاقة صفراء للاعب الدولي الإنجليزي بداعي التمثيل.

بقي الحال على ما هو حتى احتسب الحكم ركلة حرة لمانشستر سيتي نفذت باتجاه المرمى وأحدثت دربكة حتى وصلت أجويرو الذي حاول التسديد لكن المدافع أوقف الكرة لتصل إلى نيمار المتربص في الجهة اليسرى، فسار الدولي البرازيلي وراوغ قبل أن يمرر بذكاء إلى ميسي الذي اقتحم منطقة جزاء سيتي ووجّه كرة أرضية على يمين كاباييرو معلنا تقدم برشلونة بهدف في الدقيقة 21.

وضع الهدف المبكر مانشستر سيتي في حالة تشتت خططي، فحاول اللاعبون استعادة رباطة جأشهم، وسدد جوندوجان كرة قوية سيطر عليها تير شتيجن على دفعتين في الدقيقة 24، ورد برشلونة باختراق ناجح لنيمار من الجهة اليسرى ليسدد الكرة في الزاوية الضيقة ويخرجها كاباييرو إلى ركنية.

2

وجد مانشستر سيتي صعوبة في اجتياز نصف الملعب نتيجة سرعة لاعبي برشلونة في الانقضاض على حامل الكرة، وخسر الكرة كثيرا في ملعبه خصوصا في الناحية اليمنى التي عابها بطء غير مبرر من زاباليتا، فكانت النتيجة إهدار الفريق الكاتالوني لمجموعة من الفرص، أبرزها تسديدة من أندري جوميز تصدى لها الدفاع، ثم بينية وصلت إلى ميسي على اليسار فمررها من لمسة واحدة إلى سواريز لكن رأسية الأخير ابتعدت كثيرا عن المرمى في الدقيقة 35.

ولحسن حظ مانشستر سيتي، فإن دفاع برشلونة لم يكن معصوما عن الخطأ، فوصلت تمريرة خاطئة إلى أجويرو الذي مرر إلى سترلينج في الناحية اليمنى، فأرسل الدولي الإنجليزي عرضية قصيرة نموذجية إلى جوندوجان الذي سدد من مسافة قصيرة في الشباك محرزا هدف التعادل في الدققيقة 40.

بعد هدف التعادل بدقيقة، كاد مانشستر سيتي يقلب المباراة رأسا على عقب عندما قطع البرازيلي فرناندينيو الكرة من منتصف الملعب ليمرر إلى دافيد سيلفا في اليسار، فأعاد الدولي الإسباني الكرة إلى فرناندينيو الذي سدد كرة بطيئة مرت أمام أجويرو على بعد مترين من المرمى.

دخل مانشستر سيتي الشوط الثاني عازما على إحراز هدف التقدم، وخسر البعيد عن مستواه بوسكيتس الكرة في منتصف الملعب لتصل إلى أجويرو الذي مرر كرة نموذجية إلى سترلينج، إلا أن اللمسة قبل الأخيرة خانت الأخير ليسدد في الشباك من الخارج، ثم جرب أجويرو حظه بتسديدة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى برشلونة في الدقيقة 48.


%d9%85%d8%a7%d9%86%d8%b4%d8%b3%d8%aa%d8%b1-%d8%b3%d9%8a%d8%aa%d9%8a-%d9%8a%d9%82%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a7%d9%88%d9%84%d8%a9-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a8%d8%b1%d8%b4%d9%84%d9%88%d9%86%d8%a9

ولم ينتظر مانشستر سيتي كثيرا حتى يتقدم بالنتيجة، فاحتسبت له ركلة حرة بعد مخالفة على دافيد سيلفا على بعد 25 يارده، نفذها الدولي البلجيكي كيفن دي بروين بثقة في المقص الأيسر لمرمى الفريق الكاتالوني معلنا تقدم سيتي بهدفين مقابل هدف واحد، وبعدها بدقيقتين، نفذ دي بروين ركلة حرة تجاه المرمى أحدثت دربكة وكاد أوتامندي يتابعها في الشباك من مسافة قصيرة.

تمتع أداء مانشستر سيتي بالحيوية والتناغم في وقت عانى فيه خط وسط برشلونة للاستحواذ على الكرة، ورفع ميسي عرضية أمام مرمى سيتي في الدقيقة 56 لم تجد متابعة، ومرت رأسية من أجويرو بجانب مرمى برشلونة في الدقيقة 57.

بوسكيتس كان نقطة ضعف واضحة في برشلونة، فارتكب الخطأ تلو الآخر مانحا زمام المبادرة لسيتي الذي بدا أكثر ارتياحا، وحاول مانشستر سيتي تعزيز قوة وسطه بإقحام فرناندو بدلا من مواطنه فرناندينيو، في حين أجرى برشلونة تبديله الأولى من خلال الزج بأردا توران بدلا من راكيتيش.

وخسر برشلونة الكرة بمنتصف الملعب مرة أخرى لتصل إلى كولاروف المنطلق في الناحية ليطلق الصربي تمريرة مرت من أمام دي بروين وتابعها أجويرو في الشباك الخارجية، ثم أهدر أندري جوميز فرصة التعادل لبرشلونة بعدما ارتدت تسديدته القوية من العارضة بعد تمريرة من لويس سواريز في الدقيقة 65.

ومن هجمة مرتدة، عكس البديل خيسوس نافاس الكرة أمام مرمى برشلونة اصطدمت بأجويرو ووصلت إلى جوندوجان الذي وضعها بثقة في المرمى هدفا ثالثا للفريق الإنجليزي بالدقيقة 75، واحتج لاعبو الفريق الضيف على الهدف بعدما لمست الكرة ذراع أجويرو قبل أن تصل إلى جوندوجان.

أجرى برشلونة تبديلا آخر دخل من خلاله رفاييل ألكانتارا على حساب جوميز، لكن شيئا لم يتغير، ولم يقو الفريق الكاتالوني على فعل شيء في ظل تألق غير عادي لنجوم سيتي الذي زج في الدقيقة قبل الأخيرة بنوليتو بدلا من المتعب دي بروين