قصة سيدة بسبب دعوة تسببت فى حدوث هذه الكوارث !

img

ننشر لكم قصة سيده مسنه من دولة الجزائر حيث على مدار اعوام حاولت السيده المسنه تجميع كل ما تملك من نقود واخذت تتدخرها حتى تلبي فرض الله الخامس وهو حج البيت العتيق وزيارة الكعبة المشرفة وبعد ان تمكنت من تجميع ثمن الحج الذى دام لعدة سنوات تمكنت اخيرا ان تحجز تاشيرة وتذكرة طيران على الخطوط الجويه الجزائريه لتؤدى فريضة الحج وفي اليوم التى اتظرته لاعوام ازدحام المرور يجعلها تتاخر على ميعاد الطائره وانهارت عندما علمت ان الطائره قد اقلعت بدونها واخذت تصرخ وتبكى بشكل هستيرى وتدعوا الله.

وفي الوقت التى كانت تبكي فيه هبت عاصفة غير متوقعه وتساقطت الامطار بغزاره حتى انه الغيت كافة الرحلات الجويه منعوا اى طائرة من الاقلاع حتى تهدئ العاصفه الغريب فى الامر ان البرق اشتد وان الطائرات التى اقلعت لم تستطع استكمال رحلتها وعادت كلها إلى المطار مره اخرى ومازالت تدعوا حتى فوجئت بان العاملين بالمطار والذين انشق قلبهم بسبب بكاء تلك السيده يركضون إيها ليزفوا لها البشرى بان طائرتها عادت بسبب العاصفه ويمكنها ان تصعد وما ان صعدتإلى الطائره حتى هدئت الاجواء مره اخرى

حتى اجزم العاملين وخبراء الارصاد انهم كانو بكابوس وانتهى فجأه ولكن فى واقع الامر ان تلك السيده صدقت الله فصدقها الله ودعت الله وهى موقنه بالاجابه فتقبل دعائها وبكائها فهطل المطر واشتدتن الريح واضاء البرق ضلمة السماء حتى عادة اكثر من 8 طائرات وتوقفة حركة الملاحة الجويه بالكامل حتى تلحق تلك السيدة بطائرتها لتحج بيت الله الكريم فهنيئا لكى يا اماه.

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً