برنامج اراب ايدول Arab Idol يعيد الأمل للمواهب السورية في تركيا

img

أعاد برنامج اراب ايدول Arab Idol في موسمه الرابع 2016 الامال للاجئين السورين في تركيا حيث اعتاد برنامج Arab Idol منذ انطلاقه عبر شاشة MBC أن يزور مدنًا وبلدانًا جديدة للبحث عن المواهب العربيّة الصّاعدة المُختبأة فيها.

ففي موسمه الأوّل، أعطى البرنامج فرصةً مميّزة للمواهب العربيّة المتواجدة في لندن لتوصل صوتها للعالم العربي.

وفي الموسم الثّاني، كان Arab Idol البرنامج الأوّل الذي وصل في تجارب أدائه إلى العراق، وإربيل تحديدًا.

أوروبا كانت وجهة البرنامج في الموسم الثّالث، فقد زار فرنسا وألمانيا للإضاءة على المواهب العربيّة فيهما، كما تجرّأ ووصل إلى فلسطين بحثًا عن المواهب التي لا تزال في الظلّ.

أمّا في هذا الموسم، ولأنّه مصرّ على البحث عن المواهب العربيّة مهما تشتّتت وابتعدت عن أوطانها، قرّر البرنامج أن يزور بلدًا يجمع قارّتي أوروبا وآسيا ويحتوي عددًا كبيرًا من العرب: تركيا.

Arab Idol خصّص هذا العام يوم تجارب أداء طويل للمواهب العربيّة في اسطنبول. وبالفعل، اجتمع في اليوم المحدّد مئات العرب ممّن يتمتّعون بموهبة الصّوت الجميل في العاصمة التركيّة.

لكنّ ما جمعهم ليس فقط الفنّ، بل الشّوق إلى بلادهم. فقد التقى أمام مبنى تجارب الأداء عدد كبير من الشبّان والشّابّات السّوريين الذين تركوا وطنهم قصرًا بسبب الحرب ولجأوا إلى البلاد المجاورة ليحتموا من قساوة المعارك.

ومع بيوتهم أغراضهم وممتلكاتهم، ترك السوريون أحلامهم وراءهم، فأتى Arab Idol ليوقظهم من سُباتهم ويوقظ إيمانهم بأنفسهم وأحلامهم من جديد فيردّ لهم حبّهم للحياة، بعد أن كانوا في صراعٍ دائمٍ معها.

في كواليس تجارب الأداء في إسطنبول التقى السّوريّون معًا وراحوا يتعارفون ويخبرون بعضهم بعضًا عن القرية أو المدينة التي أتوا منها كما أخبارًا وتفاصيل أخرى اشتاقوا التحدّث عنها.

والمُلفت أنّهم اجتمعوا على هدف الغناء لسوريا، على أمل أن يغنّوا قريبًا جدًّا فيها!

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً