كلمات قيلت عن مصر , اجمل ما قيل عن أم الدنيا

img

ننشر لكم أجمل ما قيل عن مصر من كلمات واشعار في تاريخها وحضارتها حيث تعتبر مِصر مِن أهمّ الدّول العَربيّة التِي تَجمع مَا بَين الحَضارة والتّراث، ويُطلق عليها العرب أمّ الدنيا، وهِي مِن أكثَر الدّول التِي تَحظي بنسبة زِيارة عَلي مدار العام نظراََ لِمَا تتمتّع بِه من معالم طبيعية وحضارية، هُنا نسرد اليكم افضل ما قيل عن مصر في اقوال واشعار الادباء والشعراء، فَهِي مِن أكبَر الدّول العربية ويبلغ عدد سكانها حوال ال100 مليون نسمة، اضافة الي أنّها تَشكّل ثَروة اقتِصادية من البترول والغاز الذي يتِم تَصديره الي الدول، كما يوجد بها قناة السويس ونهر النيل الذي يقصده السياح والاهرامات التي تعود الي ما قبل الاف السنين، في هذا الموضوع نطرح عبر موقع عرب نيوز افضل ما قيل عن مصر .

افضل ما قيل عن مصر ما قاله رب العباد في محكم آياته بالقرآن خمس مرات في الآيات التالية

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا
وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ
فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ
وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ
اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ..،

فَقد قال عنها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم إنّكم ستفتحون مصر ، و هي أرض يسمى فيها القيراط ، فإذا فتحتموها ، فاستوصوا بأهلِها خيراََ، فإن لهم ذمة و رحما، فإذا رأيت رجلين يختصمان في موضع لبنة، فاخرج منها.

افضل ما قيل عن مصر رسالة عمر بن الخطاب إلى عمرو ابن العاص والرد عليها

بَعث عمر بن الخطاب رضى الله عنه فقد كتب إلى عمرو بن العاص قائلاََ : أمّا بعد فإنى قد فكرت فى بلدك ( مصر) و هى أرض واسعه عريضه رفيعه ، قد أعطى الله أهلَها عددا و جلدا و قوة فى البر و البحر ، قد عالجتها الفراعنه و عملوا فيها عملا محكما، مع شدة عتوهم فعجبت من ذلك ، وأحب أن تكتب لى بصفة ارضك كانى انظر إليها، و السلام .
فكتب إليه عمرو بن العاص قد فهمت كلامك و ما فكرت فيه من صفه مصر، مع أن كتابى سيكشف عنك عمى الخبر، و يرمى على بابك منها بنافذ النظر ، وإن مصر تربه سوداء و شجرة خضراء ،بين جبل أغبر و رمل أعفر، قد أكتنفها معدن رفقها (أى عملها ) و محط رزقها ، ما بين أسوان إلى منشأ البحر، ف سح النهر(تدفقه) مسرة الراكب شهرا، كأن ما بين جبلها و رملهابطن أقب (دقيق الخصر)و ظهر أجب ، يخط فيه مبارك الغدوات ،ميمون البركات نيسيل بالذهب ، و يجرى على الزياده و النقصان كمجارى الشمس و القمر ، له أيام تسيل له عيون الأرض و ينابيعها مامورة إليه بذلك ن حتى إذا ربا و طما و اصلخم لججه (أى اشتد) و اغلولب عبابه كانت القرى بما أحاط بها كالربا ، لا يتوصل من بعضها إلى بعض إلا فى السفائن و المراكب، و لا يلبث غلا قليلا حتى يلم كأول ما بدا من جريه و أول ما طما فى درته حتى تستبين فنونها و متونها، ثم انتشرت فيه أمه محقورة ( يقصد أهل البلاد الذين استذلهم الرومان )، قد رزقوا على ارضهم جلدا و قوة ،لغيرهم ما يسعون من كدهم (أى للرومان ) بلا حد ينال ذلك منهم، فيسقون سها الأرض و خرابها و رواسيها ،ثم ألقوا فيهمن صنوف الحب ما يرجون التمام من الرب، فلم يلبث إلا قليلا حتى أشرق ثم أسبل فتراه بمعصفر و مزعفر يسقيه من تحته الثرى و من فوقه الندى ،و سحاب منهم بالأرائك مستدر، ثم فى هذا الزمان من زمنها يغنى ذبابها ( أى محصولها ) و يدر حلابها ( اللبن ) و يبدأ فى صرامها ( جنى الثمر )، فبينما هى مدرة سوداء إذا هى لجة بيضاء ، ثم غوطة خضراء ثم ديباجة رقشاء، ثم فضه بيضاء ن فتبارك الله الفعال لما يشاء، و إن خير ما اعتمدت عليه فى ذلك يا أمير المؤمنين، الشكر لله عز و جل على ما أنعم به عليك منها، فادام الله لك النعمة و الكرامة فى جميع أمورك كلها و السلام .

افضل ما قيل عن مصر الحجاج بن يوسف الثقفي

و قال الحجاج بن يوسف الثقفى عن مصر و المصريين فى وصيته لطارق بن عمرو حين صنف العرب فقال عن المصريين:
لو ولاك امير المؤمنين امر مصر فعليك بالعدل فهم قتله الظلمة وهادمى الامم وما اتى عليهم قادم بخير إلا التقموه كما تلتقم الام رضيعها وما اتى عليهم قادم بشر إلا أكلوة كما تأكل النار اجف الحطب ؛وهم اهل قوة وصبر وجلدة وحمل و لايغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه فأتقى غضبهم ولا تشعل نارا لا يطفئها إلا خالقهم فأنتصر بهم فهم خير اجناد الارض وأتقى فيهم ثلاثا :
– نسائهم فلا تقربهم بسوء وإلا اكلوك كما تأكل الاسود فرائسها
– ارضهم وإلا حاربتك صخور جبالهم
– دينهم وإلا احرقوا عليك دنياك

افضل ما قيل عن مصر ابن الكندي المصري

“فضل الله مصر على سائر البلدان، كما فضل بعض الناس على بعض، والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضل على ضربين: في دين أو دنيا، أو فيهما جميعاً، وقد فضل الله مصر وشهد لها في كتابه؛ بالكرم وعِظم المنـزلة، وذكرها باسمها، وخصها دون غيرها، وكرر ذكرها، وأبان فضلها في آيات من القرآن العظيم، تنبئ عن مصر وأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية، والملوك الماضية، والآيات البينات، يشهد لها بذلك القرآن، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم في مصر وفي عَجَمها خاصة -أي القبط- وذكره لقرابته ورحمهم، ومباركته عليهم وعلى بلدهم، وحثه على برهم ما لم يُرو عنه في قوم من العجم غِيرهم … مع ما خصها الله به من الخصب والفضل، وما أنزل فيها من البركات، وأخرج منها من الأنبياء والعلماء والحكماء والخواص والملوك والعجائب بما لم يخصص الله به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها . فإن ثَرّب علينا مُثّرِّب بذكر الحرمين، أو شَنّع مُشنع، فللحرمين فضلهما الذي لا يُدفع، وما خصهما الله به مما لا ينكر، من موضع بيته الحرام، وقبر نبيه عليه الصلاة والسلام، وليس ما فضلهما الله به بباخسٍ فضلَ مصر، ولا بناقص منزلتها، وإن منافعها في الحرمين لبينة، لأنها تُميرهما بطعامها وخصبها وكسوتها وسائر مرافقها، فلها بذلك فضل كبير، ومع ذلك فإنها تطعم أهل الدنيا ممن يرد إليها من الحاج طول مقامهم يأكلون ويتزودون من طعامها من أقصى جنوب الأرض وشمالها ممن كان من المسلمين في بلاد الهند والأندلس وما بينهما، لا ينكر هذا منكر، ولا يدفعه دافع، وكفى بذلك فضلاً وبركة في دين ودنيا.

افضل ما قيل عن مصر امير الشعراء احمد شوقي عن مصر

أنساك يا مصرُ ؟ .. كيف القلبُ يسكنني
وكيف للروح أن تمضي عن الجسد ؟ !
أهــواك عــمــرا جميلا لا يفــارقني
وقـصـة من هوى تحــيـــا إلي الأبد
يا مصرُ .. يا قبلة العشاق .. يا وطني
كل الأماني مضت .. وبقيت لي سندي
في القلب نبضُ وفي الأعماق أغنية
مهما رحلتُ سيبقى .. القلبُ في بلدي

افضل ما قيل عن مصر ناصر الدين بن ناهض

شاطئُ مصر جنة … ما مثلها من بلد
لا سيّما مذ زخرفت … بنيلها المطّرد
وللرياح فوقه … سوابغٌ من زرد
مسرودةٌ ما مسّها … داودها بمبرد
سائلة هواؤها … يرعد عاري الجسد
والفلك كالأفلاك بي … ن حادر ومصعد

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً