قصة فتاة تستخدم موقع الفيس بوك لتجذب الشبان الى منزلها !

img

نقدم لكم قصة لفتاة تستخدم الفيس بوك لتجذب الشبان الى منزلها ثم تنصب لهم مفاجأة غير متوقعة! سحر أمراة في ريعان شبابها، كانت على قدر كبير من الجمال، نشأت في اسرة فقيرة ولم ترض بحالها، وقررت استثمار جمالها في تغيير الواقع، وخاصة ان لديها من الجمال الكثير الذي يؤهلها ان تصبح مليونيرة في فترة قصيرة، بدات سحر التعرف على الشباب من خلال الانترنت، ومن هنا بدات حياة الانحراف بمساعدة زوجها، ولكن ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع، وسقطت سحر في قبضة العدالة.

القصة بدأت من خلال عامل بسيط 23 عام، ذهب الى احد اقسام الشرطة في القاهرة واصطحبته حالة من هستيريا البكاء، التي لم تتوقف، حتى أن طالبه مأمور القسم بالهدوء والتوقف عن البكاء، حتى يفهم أمر هذا العامل، وبالفعل بدأ العامل بسرد قصته، حيث انه يعمل في عمل بسيط، ويسكن بمفرده في غرفة صغيرة، بعد ان فقد كل اسرته في حادث سير اثناء العودة من احدى الرحلات، وعندما استطاع هذا العامل توفير مبلغ من المال،

كان في نيته ان يحسن من شأن عيشته، ويستأجر مكان أفضل للعيش فيه، ولكن نصحه أحد زملائه أن يشتري جهاز كمبيوتر ليضيع به وقت فراغه بعد عودته من العمل، وبالفعل اشتري العامل جهاز كمبيوتر بالتقسيط، وبدأ يستخدمه كأي شخص، الى ان جاء يوما من الايام وتعرف على سحر من خلال الفيسبوك، كان يعتبرها مثلها مثل أي صديق علي الفيس بوك، لكن سحر لم تتوقف عن الكلام معه خاصة عن الجنس، وعندما كان يرفض الحديث، كانت ترسل له صور اباحية لها لتجذب شهوته، وطلبت سحر منه ان تقابله، وبالفعل التقو في مكان ما وبدأ يحكي لها قصته، وانه يعيش بمفرده ويدخر جزء من المال، وهي ايضا اوهمته أنها آنسة وتبحث عن الزواج الحلال.

وأضاف ” بعد فترة من الوقت، طلبت مني سحر أن أقضي معها ليلة حمراء داخل شقتها، لكني رفضت في البداية خوفا من غضب الله، لكنها الحت علي بشدة حتى وافقت على الذهاب اليها، وعندما دخلت شقتها وجدتها تنتظرني بقميص نوم شفاف يظهر اكثر مما يخفيه، ودخلت انا وهي نتبادل القبلات لمدة ربع ساعة، الى ان خرج رجلا من الغرفة يحمل فردا خرطوش، وطلب مني الهاتف المحمول ومحفظة نقودي، والتوقيع على وصلات امانة قدرها 200 الف جنيه.

تم تشكيل قوة من المباحث، وبمساعدة احد رسامي الشرطة، قام برسم المتهمين من خلال وصف هذا العامل، تم القبض على سحر وزوجها داخل شقتهم، وبتفتيش الشقة تم العثور على مبالغ مالية قدرها 15 الف جنيه، بالاضافة الى عدد كبير من البطاقات الشخصية، التي من المحتمل ان تكون هذه البطاقات لضحايا قامو بالنصب عليهم، وتحرر محضر بالواقعة، وتم عرضهم على النيابة لاستكمال التحقيقات معهم.

الكاتب محمود الوادية

محمود الوادية

مواضيع متعلقة

اترك رداً