الجمعة , 24 نوفمبر 2017
الرئيسية » اخر الاخبار » ما هي حقيقة سرقة تطبيق صراحة بيانات المستخدمين

ما هي حقيقة سرقة تطبيق صراحة بيانات المستخدمين

ننشر لكم تفاصيل حقيقة سرقة تطبيق موقع صراحة 2017 حيث انتشر خلال الفترة الأخيرة تطبيق إلكتروني يدعى صراحة، والذي قد نجح خلال فترة قصيرة جدا في الاشتهار واحتلال مراكز متقدمة بين مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ولكن هناك العديد من المعلومات التي تشير إلى إمكانية سرقة بياناتك من خلال هذا التطبيق والتي سوف نشير إليها من خلال هذا المقال، لذا فيجب عليك الحذر منه.

قام السعودي “زين العابدين توفيق” خلال الفترة الأخيرة بتدشين هذا التطبيق الذي قد أقبل على استخدامه ما يجاوز المليون شخص خاصة في الفترة الأخيرة، الأمر الذي جعله يحتل مراكز أولى بين التطبيقات التي يتم تحميلها من خلال المتجر الإلكتروني “آبل” و “أندرويد”، و خلال التصريحات التي قام بها أحد العاملين في شركة استشارات أمن تكنولوجيا المعلومات Bishop Fox و يدعى “زَكاري جوليان”، حيث أعلن أن هذا التطبيق والذي تم تخصيصه لإرسال وكذلك استقبال الرسائل المجهولة من قبل الآخرين، ليس كما يبدو، حيث يقوم هذا التطبيق بتحميل جميع جهات الاتصال بالنسبة للمستخدمين على الخوادم التابعة للشركة.

هذا بجانب أن التطبيق يقوم بجمع كافة المعلومات التي تتعلق بالمستخدمين من خلال برنامج الرصد، وخلال التصريحات التي قالها موقع “The hacker news”، والتي تتعلق بهذا التطبيق، فقد أكد أن كافة الرسائل الموجودة على المواقع والمعلومات الخاصة وكذلك الداتا الموجودة على الهاتف يتم نقلها إلى الخوادم الخاصة بالشركة بمجرد تسجيل الدخول في هذا التطبيق.

و خلال التصريحات التي قام بها مؤسس هذا التطبيق ” زين العابدين توفيق” فقد أكد أن تلك الخاصية والتي تتعلق بتحميل جهات الاتصال الخاصة بمستخدم التطبيق، هي خاصية اختيارية وليست إجبارية، ويمكن تفعيلها من قبل التطبيق فقط في حالة الموافقة عليها من قبل المستخدم، هذا بجانب أنها تساعد المستخدم في العثور على الأصدقاء المتواجدين في جهات الاتصال الأخرى والذين يستخدمون نفس التطبيق في ذات الوقت.

جاء هذا ضمن التقارير الأخيرة التي صدرت عن هذا التطبيق، والتي يشير الكثير منها أن هذا التطبيق يقوم بتسريب المعلومات الشخصية للمستخدمين، وأنه يجب اتخاذ الحذر الكافي عند استخدامه أو التوقف عن استخدامه حتى لا يترتب على ذلك أي من المشكلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *