الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية » منوعات » فضل وفوائد صيام يومي تاسوعاء وعاشوراء

فضل وفوائد صيام يومي تاسوعاء وعاشوراء

فضل صيام يوم عاشوراء وميعاده طبقا لدار الأفتاء المصرية 2017 حيث دار الإفتاء المصرية تحدد يومي تاسوعاء وعاشوراء، تخلط الأمر على الكثير من المصريين في تحديد موعد شهر المحرم ، وهو الشهر المحدد لبداية عام هجري جديد، حيث احتسب الجميع أن بداية شهر المحرم لعام 1439 هجريا الموافق الجمعة 21ستمبر 2017 وهو مسجل في النتيجة ومحدد فلكيا، ولكت أعلنت دار الإفتاء أن يوم الجمعة المتمم لشهر ذو الحجة وان السبت هو الأول وغرة شهر المحرم، وبسبب هذا الخطاء وقع الكثير في تحديد يوم عاشوراء، ولقد حسمت دار الأفتاء هذا اللغط، معلنة عن موعد يوم عاشوراء لعام 1439 هجريا هو يوم الأحد الموافق الأول من شهر أكتوبر 2017 ، وبناء عليه سوف يوافق يوم تاسوعاء يوم السبت الموافق الثلاثون من شهر سبتمبر لنفس العام الميلادي.

السبب في تحرى يوم عاشوراء

آن عدة الشهور عند الله منذ خلق السموات والأرض هي الشهور الإثني عشر الهجرية، ولمن لا يعرفهم هي الشهور التي تبدأ بشهر محرم وتنتهى بشهر ذي الحجة ، ولقد حددت من قبل الخليفة عمر بن الخطاب أثناء توليه الخلافة، بالعام الذي هاجر فيه الرسول صل الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، ليكون التاريخ العربي للمسلمين، بجور التاريخ الميلادي الذي يحدد بميلاد السيد المسح عليه السلام، وتحدد الشهور العربية بميلاد الهلال الجديد والذي يجب أن يرى بالعين المجردة، ولكن مع مرور الزمن يمكن رؤيته بالتلسكوب، وكثير من أجهزة الفلك، وتساهم دارسة الفلك في تحديد مقرب وليس جازم في ميلاد الشهر الهجري وموعد ميلاد الهلال الجديد. ولكن الله الذي خلق الشمس والقمر وهو المحدد والذي يؤذن بميلاد القمر وميعاد الميلاد، لذا وجبت الرؤيا مهما كانت الدراسات الفلكية والحسابية.

رسولنا الكريم كان يصوم يوم عاشوراء قبل أن يفرض صيام رمضان
ونرجع لتحرى يوم عاشوراء، يوم عاشوراء كانت تصومه بنى إسرائيل شكر وعرفان بالجميل وتقرب منهم إلى الله بسبب إنقاذ الله بنو إسرائيل وبنى الله موسى من قهر وفجور قوم فرعون، والقضاء على قوم فرون وفرعون والهكم جميعا في اليم، وانقذ قوم موسى بنو إسرائيل من بطش قوم فرعون الجبابرة، ولقد كان رسولنا محمد صل الله عليه وسلم يصوم يوم عاشوراء قبل أن يفرض الصيام على المسلمين في شهر رمضان المعظم، ولقد سار على الدرب حتى بعد أن فرض عليه شهر رمضان، والسبب من وراء الحرص النبوي على صيام هذا اليوم كان الصحابة يصوموا هذا الشهر، محتذين برسولهم الكريم.

فوائد صيام يومي تاسوعاء وعاشوراء
كما سردنا 2017 من قبل كان رسولنا حريص على صيام هذا اليوم إلى جوار صيام وقفة عرفات لما فيهما من نفحات ربانية فالله كريم وينزل نفحاته وبركاته على عباده المومنين الذين يبتغون فضل الله ورضونه ويتبعون الرسول النبي الأمي المتمم لرسالته النبي الخاتم محمد صل الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم، وهناك أحاديث نبوية

كما ورد عن أبي قَتادة رضي الله تعالى عنه، عن الرّسول – صلّى الله عليه وسلّم – قال: (صوم عاشوراء يكفِّر السّنة الماضية، وصوم عرفة يكفِّر سنتين: الماضية والمستقبَلة) رواه النَّسائي في السّنن الكبرى ، وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنه قال: (ما رأيت النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – يتحرّى صيام يومٍ فضَّله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء، وهذا الشّهر، يعني شهر رمضان) رواه البخاري، ومسلم، والنَّسائي، وأحمد .
إنّ درجات صيام يوم عاشوراء هي ثلاثة مراتب وردت في قول ابن القيّم في كتابه زاد ‏المعاد: (فمراتب صومه ‏ثلاثة: أكملها: أن يصام قبله يوم وبعده يوم، ويلي ذلك أن يصام التّاسع والعاشر، وعليه ‏أكثر الأحاديث، ويلي ذلك إفراد العاشر وحده بالصّوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *