الإثنين , 20 نوفمبر 2017
الرئيسية » رسائل » خواطر عن المطر 2018 اشعار رومانسية عن المطر

خواطر عن المطر 2018 اشعار رومانسية عن المطر

اجمل الاشعار عن عن المطر 2018 , كلام رومانسية عن المطر , شعر عن المطر , كلمات وخواطر عن المطر حيث يأتي المطر معه حاملاً بشرى الخير والأمل والبهجة في النفوس ليعلن بداية حياة جديدة تزهر معه، وهنا في مقالي هذا لقد جمعتُ لكم أجمل الخواطر عن المطر.

خواطر عن المطر

سيأتي الشتاء.. ويلفظ الكون أنفاسّه المتسربه بالأحلام.. وتمسح الشمس بكل لطف على جبين الأرض، وتخفض اشتعالها.
سيأتي الشتاء.. محملاً باللقاءات.. والصّباحات البيضاء.
سيأتي الشتاء.. ويضجّ حضن أمّي بالدفء.. سيزداد وجهها نضره وبهاء.
سيأتي الشتاء.. وأكون برفقه صديقاتي.. سنحتّسي القهوه، ونتحدث عن أشياء لا تليق إلا بنا.. سنضحك حتى البكاء.

صور عن المطر , كلمات عن المطر

في الشتاء يتساقط المطر فيغسل أحقاد الصدور وسواد القلوب.
في الشتاء ترعد السماء فتذكر كل طاغ بقدرة الجبار.
في الشتاء يدرك كل قاس إن البرودة.. قاسيةٌ جداً.
أنا أعشق الشتاء دون الصيف أعشق الشتاء.
عندما يسقط المطر تزال الأصباغ عن الوجوه فيعود كل شيء لأصله دون خداع أو تصنّع.
أعشق الشتاء لأن المطر دائماً يشعرني بالطمأنينة فهناك رب لن يضيّعنا.
أعشق الشتاء لأن دفء مشاعر تلك الصديقة ينتقل إلى كفيّ عند مصافحتها فيدفئني.
أعشق الشتاءل أن تلك القوة التي تجعلك تتخلص من أغطيتك الدافئة في جنح الليل لتتحمل برودة المياه تشعرني بدفء حب الله.

أعشق الشتاء لأن أحتساء شراب دافئ في ليلةِ صقيع وسط أناس يحبوك وتحبهم كاف لأن يملأ الأرض دفئاً.
بعد العاصفة يأتي المطر بعد الغيوم تشرق الشمس.
رغم هدوء ليالي الشتاء.. إلا أنك تجد ضجيجاً داخل قلبك أينما ذهبت.. عيونك لا تحكي.. سوى الحزن تجلس، وحيداً حائراً، بأحزانك محملاً بهمومك وأشجانك في غرفتك المظلمة، لا تسمع سوى صوت وقع المطر.
على نافذتك.. تتناثر قطرات المطر بهدوء ورقة وكأنها تهمس، في اذاننا بصوت خافت تفاءلوا.
ما زالت الحياة مستمره وما زال الأمل موجود ما زالت تلك القطرات تنهمر وتطرق نافذتك بلطف، فتذهب لتتأملها عن قرب وتقف أمام النافذه تراقب جمال المطر فترتسم عليك الإبتسامه.. وتنسى همومك.
متاعب الحياة والأوقات القاسيه.. وليالي السهر الحزينة تذكر كل.. ما كنت تفعله قبل أن يدخل شعور اليأس إلى قلبك.. بسبب حب إنتهى أو حلم.. تلاشى.
تحت زخات المطر دموع أغرقت وأندمجت معها بلا أثر فمحت ما بقي من ألم وأبقت بعضاً من شجن لذكريات تزاحمت بين أيام العمر.

عند سقوط المطر وملامِسته أجسادنِا يغسل القلب من الهِموم والحزن ويجِعله صافِياً نقياً ويِرسم إبتسامه على وجوهنا ويِدخل البهجه على صدور أطفالنا.
يا مطر يا ماسح جفاف السِنين يا راوِي أرضً الشجر والبساتين يا مطر أرحم غيرك من الأنين كل شيء تسمع له صوتٌ حزين حتى الجبل من دمعتك يبدأ يلين.
هطل المطر على ترابنا وفرحنا بنزوله نحن وأحبابنا لعبنا فوق سطوحنا وشربنا من مائه ملء فينا ما أجمل السماء في أعيننا كأنها ينبوعاً متدفقا ًرأيت الطيور تشدوا وترفرف بجناحها وكل الاطفال غنوا وأبتهجوا الكل كان فى أنتظاره متشوقا ً الكبار والصغار خرجوا فرحين بالمطر.
تحت زخات المطر وعلى أرصفة الشوارع كانت حكاية قطرة أسعدت قلباً جريحاً وأنتهت على رصيف أبتلعها بلا رحمة.

تلبدت السماء بالغيوم وأمتلأت وتحرك سكون المكان والشمس ذهبت خلف الغيوم هناك توارت كأنها حورية أستحت وخجلت من قدوم الفارس وتغطت عندها أخذت الرياح تعصف بالأشجار فمالت وبدأ المطر يتساقط وحباته تراقصت ما أجمل أنهماره فوق الأرض بعد إن جفت.
قد أنعش الأزهار والأشجار أخضرت كل الكائنات رحبت وهللت حتى الطيور تمايلت وفرحت أخذت تطير وتسبح ومن مائه أرتوت خرج الطفل يلعب حول شلالات تكونت وفتح فمه الصغير وعيونه أغمضت هو لم ينسى المظله الملونة بيده حملت.

يا مطر يا ماسح جفاف السِنين يا راوِي أرضً الشجر والبساتين يا مطر أرحم غيرك من الأنين كل شي تسمع له صوتٌ حزين حتى الجبل من دمعتك يبدأ يلين.
هناك.. طفلةٌ تكفكف دموعها في عتمةِ الليل وتحِت عنفِ المطرِ المتراكم فقط، المطر هو من يساعدها لكي لا تنكشف دموعها البريئة من يدري، إن كانت تبكي ام المطر هو الذي بلل تفاصيل وجهها الصغير.. لكن فقط هي من تملك مفتاح ذاك السرّ.. بِمجردِ تذوقها لِملوحةِ الدموع المنهمرةِ كزخّاتِ المطرِ على فمها المقطرّ.
تحت زخات المطر كان للسواد نهاية وللعمر بداية وللتضحية حكاية.
الجو نعومة والمطرماله أشباه لا طاح يبهج عالم، ويغسل نفوس رفع يدينك للسماء واشكر للہ اليوم هذا أفراح، وعياد، وعروس.

يا‏‏‏‏‏ صاحبي جّو يطرد النوم ما تسوى القّعده على شان نومه أمطار حلوة مع تباشير وغيّوم والجو روعه واضحه في رسومه خل المشاغل تنجلي معها الهموّم لا صار جوك زاهيّ في غيومه.
ليس ذنب المطر إن ذلك التراب تحول إلى وحل ولم يصبح غابة.
هذا المطر حين يغادر يترك لنا رائحة زكية لا يشبهها شيء، دعوت الله أن أغدو كالمطر.. هطول طيّبٌ في الحياة.. ورائحة أطيب حين الرحيل.

يا مساء الغيث همال الرعود يا صباح الوجد والعبره سرت شاقني برق سرى حولي يسود يوم هل المزن والسحب أمطرت جعل مزن هل وأرخى بالرعود يمطر بدار الغلا يوم أرعدت.
الأرض حكاية مع المطر.. فهو يروي عطش السنين الفاحلة والرمال تتراقص على أنِغام معزوفة السقوط بسعادة.. وسقطت زخات المطرف لِه صوتً شجيٌ يقطِع سكِون الصمِت بنبراته الهادئة المتألقة في وحدة موسيقية نستِمتع بها وأوتار تعزف أعِذب الألحان فتِعبر بِلادٌ وتزور أوطان.
أحب رائحة المطر ونسيم بارد يراقص أغصان الشجر وموج هادئ أنساب من بين يدي البحر.
البحر هو مصدر الألهام الأول والمطر قطرات الوحي.
بعد العاصفة يأتي المطر بعد الغيوم تشرق الشمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *