الإثنين , 20 نوفمبر 2017
الرئيسية » رسائل » احلى شعر عن المراة البيضاء 2018 كلمات عن جمال المراة

احلى شعر عن المراة البيضاء 2018 كلمات عن جمال المراة

شّعر عنٌ جَمٱل ٱلمرأة ٱلبّيّضٱء 2018 , عبّٱرٱتُ عنٌ ٱلجَمٱل , خٌوِٱطٌر غّزل فُيّ ٱلمرأة ٱلبّيّضٱء , صِوِر بّنٌٱتُ بّيّضٱء تَغنّى الشعراء بالمرأة البيضاء، واستلهمُوا مِن جَمالها وروعَتِها أجمل العبارات والكلمات رسموها في أبياتهم قصائدهم الشعرية.

المرأةُ البيضاءُ
ذاتُ الصمت والإصغاءِ
منحلّاً على وجهِ الغديرِ جمالها الورديُّ
كانت قربَ نبعِ الصبحِ
تملأُ كأسها الفضيَّ بالماءِ القراح
وقلبها الشفّافُ ينبضُ مثلَ موجٍ
رائقِ الجريانِ في ماء الغروبْ
تنحلُّ شمسُ بياضها الصافي
ضياءً أنثويّاً ( أبيضاً ) سكرانَ

في الأبصارِ ،
والرمان يهطلُ مسكرَ القطراتِ
من نحر حليبيِّ العذوبة والطيوب ْ
يا ليتَ لي امرأة
تربّي العطرَ بين أنوثةِ الأزهارِ في أصص ِالصباحِ
ووجهها الورديُّ يسبحُ في موسيقى العطر
مثل المزهريّةِ ، مشتهى ماء القلوبْ !
لأرى انعكاسَ صفاء ِ لونِ العين ِفي الأزهارِ
شفّافاً كماءِ الآسِ
والقبلَ التي لا تُشتهى
إلا على مرآى شروقِ الشمسِ
بين شفاهها السكرى تذوب ْ
لأشمَّ كالنعناعِ فوحَ نسائمِ الريحانِ
أو غيبوبةَ العطرِ المراهق ِ
في انسدالِ الشعرِ حتى الخصرِ
في تكويرةِ التفّاحِ قبل قطافهِ عن أمّهِ الخضراءِ الزهراء
حينَ يفوح ُماءُعبيرها فوق السهوبْ

شعر عن المراة البيضاء, قصائد عن جمال المراة, صور امراة جميلة, صور اجمل امراة في العالم, صور امراة مثيرة, اجمل امراة بيضاء, عبارات عن النساء البيض, خواطر غزل في المراة البيضاء, صور بنات بيضاء, رمزيات موزز حلوة, اروع صور بنات مثيرة

يا ليت لي امرأة
لأسقيها خزامى الكأسِ بالنعناعِ
كي تُروى رواءَ الروحِ
أو لتكونَ لي سمّي الذي أُسقاهُ عند الموتِ
مسرايَ المؤنثَ في ازهرارِِ سماءِ ليلِ الصيفِ
نحو معارجِ العشاق ِ
حيث البدرُ مجروحٌ بشهوتهِ
ومحروسٌ بأخوتهِ النجومُ
يضمّهُ ليلٌ حليبيّ
وتغسلهُ بماءِ النورِ ربّاتُ المساءْ
حيث الكنائسُ عالياتُ الحزن
يسبحُ صمتها في الليلِ كالأسرارِ
يصعدُ ضوؤها المولودُ من ندمِ الشموس
إلى مصافي الحزن كي يبكي يسوعاً ضاعَ
والتسبيحُ تحتَ ملامسِ الأجراسِ
يوقظُ مريمَ الثكلى على كلّ البكاءْ !
حيث القصائدُ مسكراتُ الرجعِ
ترفعها إلى الإعجازِ أسرار ُالمجازِ العذبِ
ترفعها إلى يائيّةِ العشاقِ
قيسيّاتُ ليلى العامريةِ
كي تصيرَ كليمةَ العذريِّ في نجواهُ
والقطعُ الصغيرةُ من جمالِ الصوت
تصعدُ سلّم َالإنشادِ في هيمانها الصوفي
ياءً بعد ياءْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *