الأحد , 23 سبتمبر 2018
الرئيسية » منوعات » أجمل دعاء شكر لله 2018

أجمل دعاء شكر لله 2018

دعاء شكر لله 2018 احلى واجمل ادعية مستحبة في شكر الله عزوجل
دعاء جميل لشكر الله
دعاء الشكر لله عز وجل مكتوب، ان الدعاء الي الله عز وجل أحد أهم الأمور التي حثنا عليها سيد البشر أجمعين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فالدعاء الي الله يا أحبتي يقرب القبد من ربه، وهو أحد أمور التواصل بين العبد مع الله عز وجل، وفي الكثير من الأحيان لا يجد الإنسان يشكو له لغير الله، والشكوه تأتي هنا بالدعاء الي الله سبحانه وتعالى للتخص من المأزق الذي ألم به، نتيجة قصوة الحياة، ولا يوجد خير من التوجه الي الله بالدعاء في هذه الأوقات، ولربما حرص نبينا الكريم علي تداول العديد من الأدعية الإسلامية المستحب تداولها في السراء والضراء.

ادعية مستحبة في شكر الله عزوجل
يوجد الكثير من الأدعية الإسلامية التي يستحب تداولها في الكثير من الأحيان، ولكن التسبيح والتحميد هي أحد السنن التي حثنا علي إتباعها خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فيجي علينا كمسلمين ان نتعبع السنة النبوية وان نحمد الله دوماً.

الحمد لله الّذي بعزّته وجلاله تتمّ الصالحات، يا ربّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، اللهمّ اغفر لنا وارحمنا وارض عنّا، وتقبّل منّا وأدخانا الجنّة ونجّنا من النّار، وأصلح لنا شأننا كلّه، اللهمّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلّها، وأجرنا من خزي الدّنيا وعذاب الآخرة، اللهمّ يا من أظهر الجميل وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ولا يهتك الستر، يا عظيم العفو وحسن التجاوز.
يا واسع المغفرة، يا باسط اليدين بالرّحمة، يا صاحب كلّ نجوى، يا منتهى كلّ شكوى، يا كريم الصّفح يا عظيم المنّ يا مبتدئ النعم قبل استحقاقها، يا ربّنا ويا سيّدنا، ويا مولانا ويا غاية رغبتنا، أسألك يا الله ألاّ تشوي خلقتي بالنّار، اللهمّ إنّي أسألك الثّبات في الأمر، و أسألك عزيمة الرّشد، وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك، وأسألك لسانًا صادقًا، وقلبًا سليمًا، وأعوذ بك من شرّ ما تعلم، وأسألك من خير ما تعلم، وأستغفرك ممّا تعلم، إنّك أنت علّام الغيوب، اللهمّ زدنا ولا تَنقصنا، وأكرمنا ولا تهنّا، وأعطنا ولا تحرمنا، وآثرنا ولا تؤثر علينا، وأرضِنا وارض عنّا، اللهمّ أعنّا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، الحمد لله ربّ العالمين، خلق اللوح والقلم، وخلق الخلق من عدم، ودبّر الأرزاق والآجال بالمقادير وحكم، وجمّل الليل بالنجوم في الظُلَمّ.
الحمد لله ربّ العالمين، الّذي علا فقهر، ومَلَكَ فقدر، وعفا فغفر، وعلِمَ وستر، وهزَمَ ونصر، وخلق ونشر.
الحمد لله ربّ العالمين، صاحب العظمة والكبرياء، يعلم ما في البطن والأحشاء، فرّق بين العروق والأمعاء، أجرى فيهما الطعام والماء، فسبحانك يا ربّ الأرض والسماء.
الحمد لله ربّ العالمين، يُحب من دعاه خفياً، ويُجيب من ناداه نجيّاً، ويزيدُ من كان منه حيِيّاً، ويكرم من كان له وفيّاً، ويهدي من كان صادق الوعد رضيّاً.
الحمد لله ربّ العالمين، الّذي أحصى كلّ شيء عددًا، وجعل لكلّ شيء أمداً، ولا يُشرك في حُكمهِ أحداً، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا.
الحمد لله ربّ العالمين، الّذي جعل لكلّ شيء قدراً، وجعل لكلّ قدرِ أجلاً، وجعل لكلّ أجلِ كتاباً.
الحمد لله ربّ العالمين، حمدًا لشُكرهِ أداءًولحقّهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءًولفضلهِ نماءًولثوابهِ عطاءً.
الحمد لله ربّ العالمين، الّذي سبّحت له الشمس والنجوم الشهاب، وناجاه الشّجر والوحش والدّواب، والطّير في أوكارها كلُ ُ له أواب، فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب.
دعاء جميل لشكر الله
هناك العديد من الأدعية التي حدثنا عنها علية أفضل الصلاة والسلام محمد بن عبدالله، وجميعها مستحب تداوله، فالحمد لا يحتاج منا ان نتعلمه فجميعنا تعلمناه بالفطرة، ولكن الحرص علي إتباعه أم مهم جداً، ولهذا إستوجب علينا ان نضع لكم في هذه الفقرة مجموعة من الأدعية المستحبة لشكر الله عز وجل.

اللهم إن شكرك نعمة، تستحق الشكر، فعلّمني كيف أشكرك ، الحمد لله كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك.
الحمد لله رب العالمين خلق اللوح والقلم، وخلق الخلق من عدم، ودبر الأرزاق والآجال بالمقادير، وحكم وجمل الليل بالنجوم في الظُلَم.
الحمد لله رب العالمين الذي علا فقهر، ومَلَكَ فقدر، وعفا فغفر، وعلِمَ وستر، وهزَمَ ونصر، وخلق ونشر.
الحمد لله رب العالمين صاحب العظمة والكبرياء يعلم ما في البطن والأحشاء، فرّق بين العروق والأمعاء، أجرى فيهما الطعام والماء، فسبحانك يا رب الأرض والسماء.
الحمد لله رب العالمين يُحب من دعاه خفيا، ويُجيب من ناداه نجيا، ويزيدُ من كان منه حيِيا، ويكرم من كان له وفيا، ويهدي من كان صادق الوعد رضيا.
الحمد لله رب العالمين الذي أحصى كل شيء عددًا، وجعل لكل شيء أمدا، ولا يُشرك في حُكمهِ أحداً، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا.
الحمد لله رب العالمين الذي جعل لكل شيء قدراً، وجعل لكل قدرِ أجلاً، وجعل لكل أجلِ كتاباً.
الحمد لله رب العالمين حمدًا لشُكرهِ أداءً ولحقهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءً ولفضلهِ نماءً ولثوابهِ عطاءً.
الحمد لله رب العالمين الذي سبحت له الشمس والنجوم الشهاب، وناجاه الشجر والوحش والدواب والطير في أوكارها كلُ ُ له أواب فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب.
سبحانك يا رب لا يُقال لغيرك سُبحان وأنت عظيم البرهان شديد السلطان لا يُعجزكَ إنسٌ ولا جان.
سبحانك يا رب اسمُك خير اسم وذكرُك شفاءُ للسُقم، حبُك راحةٌ للروح، والجسم فضلُكَ لا يحصى بعدٍّ أو عِلم.
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.
اللهم صلّ على نبينا مُحمد صاحب الكتاب الأبقى والقلب الأتقى والثوب الأنقى خير من هلّل ولبى وأفضل من طاف وسعى وأعظم من سبح ربهُ الأعلى.
اللهم صلّ على نبينا مُحمد جاع فصبر، وربط على بطنه الحجر، ثم أعُطي فشكر وجاهد وانتصر.
اللهم صلّ على نبينا مُحمد كان القرآن العظيم حُجته والصلاة راحته والصيام بهجته والصيام سعادته والصدق حرفته، والأمانة سرته والخُلق العظيم سيرته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *