الجمعة , 20 أكتوبر 2017
الرئيسية » اخبار الرياضة » الوحدات يهزم النهضة العماني بثلاثية نظيفة في كاس الاتحاد الاسيوي 2015

الوحدات يهزم النهضة العماني بثلاثية نظيفة في كاس الاتحاد الاسيوي 2015

عرب نيوز – حقق فريق الوحدات لكرة القدم فوزاً ثميناً ومستحقاً على ضيفه النهضة العُماني وبنتيجة “3-0” في المباراة التي جمعتهما الثلاثاء 10-3-2015 على ملعب البريمي في ثاني لقاءات المجموعة الأولى لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي بكرة القدم.

وأحرز أهداف الوحدات منذر أبو عمارة من ضربة جزاء بالدقيقة “18” ومحمود زعترة بالدقيقة “76” والسنغالي الحاج مالك بالدقيقة “92”.

وأكمل فريق النهضة العُماني ب”9″ لاعبين منذ الدقيقة الثامنة من زمن المباراة إثر خروج لاعبيه عبد الخالق العلوي ومحمد المنتصر بالبطاقة الحمراء.

ورفع “المارد الأخضر” رصيده إلى “6” نقاط منفرداً بصدارة المجموعة الأولى، يليه برصيد ثلاث نقاط كل من النهضة العُماني والوحدة السوري الذي حقق الثلاثاء فوزاً مستحقاً على فريق السلام زغرتا اللبناني “2-0”.

ولم يكد يطلق حكم المباراة صافرة البداية، حتى كان فريق النهضة يخسر جهود لاعبين اثنين بالبطاقة الحمراء بعد مضي “8” دقائق فقط إثر توتر لاعبيه غير المبرر وتعاملهما بخشونة زائدة مع لاعب الوحدات السنغالي الحاج مالك.

وفي الدقيقة الخامسة طرد المدافع عبد الخالق العلوي بعدما أمسك بيد محترف الوحدات الحاج مالك وهو يتأهب لمواجهة المرمى ليقوم حكم اللقاء بإشهار البطاقة الحمراء بوجه عبد الخالق.

وبعد ثلاث دقائق فقط، خسر فريق النهضة العُماني جهود مدافعه محمد المنتصر حينما رصده حكم اللقاء وهو يوجه لكمة بكوع اليد لمحترف الوحدات الحاج مالك ليقوم حكم اللقاء مباشرة بطرد المنتصر.

ووجد النهضة نفسه في موقف لا يحسد عليه وهو يلعب بتسعة لاعبين، ليقوم الوحدات بإستثمار حالة النقص العددي بصفوف مضيفه ليكثف من طلعاته الهجومية وتتوج الجهود بحوصله على ضربة جزاء بعد تعرض محمود شلباية للإعثار داخل منطقة الجزاء لينبري أبو عمرة وينفذها بنجاح على يمين الدريجي معلناً تقدم الوحدات بهدف السبق بالدقيقة “18”.

وشهد أداء الوحدات تراجعاً غير مبرر بعدما شعرلاعبوه  بأن حسم نقاط الفوز بات مسألة وقت ليس إلا.

وقام مدرب النهضة البرتغالي برنار بإجراء عدة تعديلات على تحركات ومواقع اللاعبين داخل الملعب وبما يضمن له تأمين مواقعه الدفاعية.

وحاول النهضة في ظل تراجع أداء الوحدات مغافلة خصمه بهدف التعادل فتسلم منصور النعيمي كرة نموذجية على حافة منطقة الجزاء سددها بقوة مرت بجوار القائم الأيسر لشفيع، وعاد علي الشيخ وكرر ذات المشهد.

وفي الدقيقة “43” انسل عامر ذيب من الميمنة وعكس كرة خطرة أمام بوابة المرمى ليسددها شلباية بدون تركيز فوق العارضة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات “1-0”.

ولم يتحسن أداء الوحدات مع بداية الشوط الثاني رغم أفضليته الواضحة التي فرضها على معطيات المباراة.

ولاحت للوحدات عدة فرص خطرة على فترات من زمن الشوط الثاني، فأرسل ذيب كرة عرضية ضربها شلباية برأسه مرت فوق العارضة.

وقام أبو زمع مدرب الوحدات بسحب بهاء فيصل والدفع بأحمد أبو كبير ثم دفع بزعترة مكان شلباية لغاية تنويع الخيارات الهجومية مع تواصل الأداء العقيم لفريق الوحدات وفي ظل الكثافة العددية التي فرضها النهضة في مناطقه الخلفية.

وأثمرت تعديلات أبو زمع سريعاً حيث نجح الوحدات في تسجيل هدفه الثاني بعدما نفذ عامر ذيب ضربة حرة مباشرة داخل منطقة الجزاء استخدم زعترة قدمه في تغيير
 
اتجاهها لتسكن شباك الدريجي بالدقيقة 76″.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من عمر المباراة أية مستجدات، فالنهضة سلم للأمر الواقع، والوحدات اختزل جهوده في المحافظة على تقدمه بعدما ضمن حسم نقاط الفوز،قبل أن يحرك الحاج مالك السكون بإحرازه الهدف الثالث بالدقيقة “92” بعدما تسلم الكرة من الباشا ليسددها وهو داخل منطقة الجزاء على يسار الدريجي معلنا فوز الوحدات بثلاثية نظيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *