الأحد , 22 أكتوبر 2017
الرئيسية » اخبار الرياضة » الشرطة العراقي يتعادل مع الجزيرة الاردني 1-1 في كاس الاتحاد الاسيوي 2015

الشرطة العراقي يتعادل مع الجزيرة الاردني 1-1 في كاس الاتحاد الاسيوي 2015

عرب نيوز – اقتنع الجزيرة الأردني وضيفه الشرطة العراقي حينما خرجا بتعادل مقنع وبنتيجة التعادل “1-1” في المواجهة التي جمعتهما الثلاثاء 10-3-2015 على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة في ثاني لقاءاتهما في المجموعة الثانية لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي بكرة القدم.

وتقدم الشرطة العراقي بهدف السبق بالدقيقة 6 عبر مهدي كريم ومن ضربة جزاء وعادله للجزيرة المحترف البرازيلي الفيس فرانكو بالدقيقة 12.

ورفع الجزيرة والشرطة رصيدهما إلى نقطتين بعدما عجزا عن تحقيق الفوز في البطولة حتى الآن.
 
واندفع فريق الشرطة العراقي سريعاً نحو المواقع الهجومية بحثاً عن هدف يعزز من تطلعاته في قنص نقاط الفوز من خارج الديار، ليتحصل على ضربة جزاء بالدقيقة 6 بعدما تعرض مروان حسين للإعثار داخل منطقة الجزاء لينفذها مهدي كريم بنجاح على يسار أحمد عبد الستار معلنا تقدم الشرطة 1-0.

وآثار الهدف حفيظة لاعبي الجزيرة الذين اجتهدوا في البحث عن حق الرد وتعديل النتيجة سريعاً، ليحقق الجزيرة ما أراد بالدقيقة 12 حيث مرر أحمد سمير كرة نموذجية للبرازيلي فرانكو الذي استثمر سوء التمركز الدفاعي لفريق الشرطة وتلاعب بحارس المرمى حميد ووضع الكرة داخل الشباك معلناً التعادل 1-1.

وبعد الهدفين، تعامل الفريقان مع معطيات المباراة بحذر بالغ ، الجزيرة عمل على فرض رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب والإعتماد على الهجمات المرتدة معولاً على الإنطلاقات السريعة لأحمد سمير ولؤي عمران وطنوس حيث عملوا على إرسال الكرات صوب المهاجم البرازيلي فرانكو.

بدوره حافظ فريق الشرطة العراقي على أفضليته في الإستحواذ على الكرة ووجد صعوبة كبيرة في الوصول لشباك أحمد عبد الستار حارس الجزيرة.

وبذل لاعبو الشرطة العراقي مكادجي ومهدي كريم وعلي بهجت ووليد سالم جهوداً كبيرة في البحث عن ثغرات بالدفاع الجزراوي، في الوقت الذي اضطر فيه المهاجم علاء عبد الزهرة على التراجع للوراء هروباً من الرقابة الصارمة التي فرضت عليه.

وغابت الإثارة عن المباراة إثر انحصار الألعاب مع مضي الوقت في منتصف الميدان، وبقيت شباك الفريقين بعيدة عن الأطماع لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

ومع مطلع الشوط الثاني كاد الجزيرة أن يعاجل ضيفه بهدف التقدم عندما قدم طنوس فاصلاً من المراوغات وعكس كرة أمام بوابة المرمى أبعدها محمد حميد حارس الشرطة قبل أن تستفحل خطورتها.

وبهدف تعزيز القدرات الهجومية لفريق الشرطة، دفع المدرب المصري محمد يوسف بأمجد كلف بدلاً لعبد الزهرة.

ولاحت للجزيرة فرصة خطرة حيث انفرد البرازيلي فرانكو في المرمى وسدد بحسب الأصول تألق محمد حميد في التصدي لمحاولته، ليمضي الوقت ويخرج الفريقان بالتعادل 1-1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *