السبت , 16 ديسمبر 2017
الرئيسية » اخبار الرياضة » الوحدة السوري يهزم الوحدات الاردني في كاس الاتحاد الاسيوي 2015

الوحدة السوري يهزم الوحدات الاردني في كاس الاتحاد الاسيوي 2015

عرب نيوز – باغت فريق الوحدة السوري، مضيفه الوحدات الأردني، بالفوز 1-0 في المواجهة التي شهدها استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة اليوم الثلاثاء 17-3-2015 ، وشهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً وذلك في ثالث لقاءاتهما في المجموعة الأولى لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي بكرة القدم.
 
وأحرز هدف الفوز الثمين للوحدة مهاجمه أسامة أومري بالدقيقة 6 ومن ضربة جزاء.
 
وبقي الوحدات متصدراً ترتيب ومتقدماً على الوحدة بأفضلية التسجيل فقط حيث بلغ رصيد كليهما 6 نقاط.

ولم يكد حكم اللقاء يطلق صافرة البداية حتى كان الوحدة السوري يباغت صاحب الأرض الوحدات بهدف السبق من ضربة جزاء سددها بنجاح لاعبه أسامة أومري بالدقيقة 6.
 
الهدف المبكر استفز فريق الوحدات الذي انطلق نحو المواقع الهجومية بحثاً عن منافذ تقوده لتعديل النتيجة سريعاً لكنه تفاجأ بفريق منظم من الناحية التكتيكية فوجد الياس ورجائي عايد وأبو عمارة وأبو كبير صعوبة كبيرة في الوصول لمرمى مهند الخياري حارس مرمى الوحدة.
 
وعانى الوحدات الذي فرض سيطرته على مجريات اللعب من محدودية خياراته الهجومية التي ارتكزت على فتح الأطراف وعشوائية التمرير، لتبقى المحاولات بعيدة عن مناطق الخطورة في ظل ضعف التمويل لزعترة وشلباية في الأمام، فيما بدأ اعتمد الوحدة في تشكيل خطورته على استثمار أخطاء منافسه.
 
ولاحت للوحدات ضربة حرة مباشرة نفذها أبو عمارة مرت فوق العارضة فيما كان الوحدة يعول في تشكيل خطورته على شن الهجمات المرتدة السريعة معتمداً على محمد باش ومحمد حمدكو وكردي وعبد المنان ابراهيم وأمري “نجم اللقاء”، حيث شكلت هذه الهجمات إزعاجاً لدفاع الوحدات بقيادة الفلسطيني البهداري.
 
ومع دخلو الشوط في الوقت بدل الضائع كاد أومري “غير المراقب” أن يعزز من تقدم فريق الوحدة عندما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء وسددها قوية وبحسب الأصول لكن شفيع أنقذ الموقف لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدة السوري 1-0.
 
وفي الشوط الثاني حافظ الوحدة السوري على انضباطه التكتيكي وضغط بقوة على اللاعب المستحوذ على الكرة مما عطل من مخططات فريق الوحدات الذي بدأ يشعر بحراجة الموقف.
 
 ودفع مدرب الوحدات عبدالله أبو زمع بتبديلين دفعة واحدة تمثلا بعدنان عدوس وصالح راتب بدلاً من رجائي عايد وإلياس.
 
واشتعلت أجواء المباراة مع ارتفاع أصوات جماهير الوحدات التي ملأت مدرجات الملعب مطالبة لاعبي فريقها بالتسجيل، لكن معاناة الوحدات بقيت مستمرة في غياب الحلول ليدفع الوحدات بالسنغالي الحاج مالك بدلاً من أبو كبير فيما دفع مدرب الوحدة بمحمد علي رمال مكان محمد باش وبمحمد جعفر بدلاً من أسامة أومري.
 
وأدلى الحظ بلسانه للوحدات في الدقيقة 84 عندما نفذ أبو عمارة ضربة حرة مباشرة ارتقى لها عامر ذيب برأسه ارتطمت بالقائم الأيسر للخياري حارس الوحدة السوري.
 
واستنفذ الوحدات ماتبقى من وقت وعاب لاعبيه الإستعجال والتسرع ليحافظ الوحدة على تقدم ويخرج بالنهاية بفوز ثمين وبهدف وحيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *