الإثنين , 18 ديسمبر 2017
الرئيسية » اخبار الرياضة » النصر السعودي يمزق شباك بيروزي الإيراني في دوري ابطال اسيا 2015

النصر السعودي يمزق شباك بيروزي الإيراني في دوري ابطال اسيا 2015

عرب نيوز –  استعاد النصر السعودي توازنه في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد فوزه الهام على ضيفه بيروزي الإيراني 3/صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء 17-3-2015 في منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الأولى من البطولة.

تقدم للنصر أدريان ميرزيفسكي في الدقيقة 32 وأضاف فابيان ايستونوف الهدف الثاني في الدقيقة 87 فيما سجل حسن الراهب الهدف الثالث في الدقيقة الخامسة من الوقت بدلا من الضائع للشوط الثاني.

بهذا الفوز رفع النصر رصيده إلى خمس نقاط وصعد للمركز الثاني واستعاد آماله في المنافسة على احدى البطاقتين المؤهلة لدور الـ16 للبطولة.بينما تجمد رصيد بيروزي عند ست نقاط في صدارة المجموعة.

انحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأولى من الشوط الأول وسيطر النصر على مجريات اللعب لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى بيروزي الإيراني الذي استطاع امتصاص حماس لاعبي النصر. ولم تشهد تلك الفترة أي هجمات خطيرة على المرميين.

ومع بداية الربع ساعة الثاني للمباراة بدأت المباراة تتسم بالسرعة خاصة وأن بيروزي سيطر على الكرة وبدا بشن هجمات منظمة على مرمى النصر الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على الهجمات المرتدة مستغلا سرعات أدريان ميرزيفسكي وفابيان ايستونوف وأحمد الفريدي.

وفي الدقيقة 17 لعب شايع شراحيلي لاعب النصر كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها أحمد الفريدي بقدمه لكن كرته مرت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 23 لعب محمد رضا خانزاده كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها على أومدي وقابلها برأسه لكن عبد الله العنزي حارس النصر حولها بأطراف أصابعه إلى ركنية.

ومع بداية الربع ساعة الأخير وبالتحديد في الدقيقة 32 نجح أدريان ميرزيفسكي لاعب النصر من افتتاح التسجيل عندما مرر الكرة لمحمد السهلاوي الذي هيأ الكرة لميرزيفسكي على حدود منطقة الجزاء ليسددها بقوة على يسار سوشا مكاني حارس بيروزي معلنا تقدم النصر 1/صفر.بعد الهدف ضغط فريق بيروزي الإيراني في محاولة لمعادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول.

وكاد مهدي تريمي أن يعادل النتيجة لمصلحة بيروزي في الدقيقة 41 عندما سدد كرة من خارج منطقة الجزاء لكن كرته تمر بجوار القائم الأيمن لعبد الله العنزي حارس النصر.

استمرت محاولات بيروزي وسط دفاع مستميت من جانب النصر حتى اطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط.

مع بداية الربع ساعة الأول من الشوط الثاني سيطر النصر على مجريات اللعب وشن هجمات متتالية على مرمى بيروزي لإضافة الهدف الثاني في الوقت الذي تراجع فيه بيروزي لوسط ملعبه واعتمد على الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 56 ارتقى محمد حسين لاعب النصر لمقابلة ضربة ركنية لعبت من الناحية اليمنى برأسه لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن لحارس بيروزي.

تغير الحال في الربع ساعة التالي وبدأ بيروزي يستعيد السيطرة على وسط الملعب واتخذ منه قاعدة لشن هجماته على مرمى النصر الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم للحفاظ على تقدمهم وعادوا للاعتماد على الهجمات المرتدة.

ولم تشهد تلك الفترة أي هجمات خطيرة على المرمى واكتفى الفريقان بوجود بعض المناوشات الهجومية التي كانت دائما ما كانت تنتهي عند أقادم المدافعين.

استمرت محاولات بيروزي في الربع ساعة الأخير وكاد علي بور أن يحرز التعادل في الدقيقة 86 عندما قابل كرة عرضية ارتقى إليها وسددها برأسه لكن عبد الله العنزي حارس النصر كان لها بالمرصاد.

وعلى عكس سير المباراة تماما نجح فابيان ايستونوف في القضاء على آمال بيروزي في التعادل بإحرازه الهدف الثاني في الدقيقة 87 عندما استلم كرة في الناحية اليسرى على حدود منطقة جزاء بيروزي وسدد كرة أرضية زاحفة سكنت شباك سوشا مكاني حارس بيروزي ليتقدم النصر 2/صفر.

استمرت محاولات بيروزي لتقليص الفارق في الدقائق الأخيرة وظهرت المساحات في خطوطه والتي استغلها لاعبو النصر في احراز الهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدلا من الضائع للشوط الثاني عندما انطلق حسن الراهب بالكرة من وسط الملعب ليصل لمنطقة جزاء بيروزي وانفرد بالحارس ووضع الكرة داخل الشباك ليعلن تقدم النصر بثلاثية نظيفة وأطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *